في طرح لما يحمله البرنامج الانتخابي للحزب المغربي الحر شاريا ينتفظ ضد الحالة التي وصفها بالكارثية بمكناس..
 
مدير النشر و التحرير

في طرح لما يحمله البرنامج الانتخابي للحزب المغربي الحر شاريا ينتفظ ضد الحالة التي وصفها بالكارثية بمكناس..

رقم المقال: 101337
20 يونيو 2021 11:09
  |  الحدث
في طرح لما يحمله البرنامج الانتخابي للحزب المغربي الحر  شاريا ينتفظ ضد الحالة التي وصفها بالكارثية بمكناس..
في طرح لما يحمله البرنامج الانتخابي للحزب المغربي الحر  شاريا ينتفظ ضد الحالة التي وصفها بالكارثية بمكناس..
في طرح لما يحمله البرنامج الانتخابي للحزب المغربي الحر  شاريا ينتفظ ضد الحالة التي وصفها بالكارثية بمكناس..
في طرح لما يحمله البرنامج الانتخابي للحزب المغربي الحر  شاريا ينتفظ ضد الحالة التي وصفها بالكارثية بمكناس..
اكد اسحاق شاريا الامين العام للحزب المغربي الحر من العاصمة الاسماعيلية مكناس ان اساس برنامح حزبه الانتخابي مرتبط بإيجاد حلول جدية لهموم المواطنين اليومية ويتعلق الامر على الخصوص في ذلك بغلاء اسعار المواد الاولية وغلاء اسعار مجموعة من الخدمات العمومية والولوج الى مرافقها اضافة الى الجشع المتنامي للوبيات المتاجرة بالحق في التعليم والحق في الصحة حسب تصريحه
مؤكدا في ذات السياق خلال كلمة له القاها امام حشد من المواطنات والمواطنات الذين وفدوا بمناسبة افتتاح مقر التنسيقية الاقليمية للحزب المغربي الحر بطريق مرجان عشية يوم السبت 19يونيو2021 بحظور وجوه شبابية وصفت بالمميزة في مجالات اشتغالها، انه انطلاقا من هذا الموضوع فإن من بين اهم الحلول المقترحة من قبل الحزب المغربي الحر هو الدفاع المستميت لمحاربة الاحتكار والسماسرة الغير الشرعيين عبر تسقيف الاثمنة وتخفيض الرسوم الضريبية والغرامات والتمسك بمجانية بعض الخدمات العمومية ومحاربة كافة اشكال المتاجرة في حقوق المواطنين عبر إلغاء الصبغة التجارية عن الحق بالخصوص في الصحة والحق في التعليم وذلك من خلال تخفيص اثمنة الولوج الى الخدمات الطبية والتعليمية الى الحدود المعقولة وتجويد خدمات القطاع العام وفتح السوق امام حرية التنافس بما يخدم المستهلك
وفي سياق متصل بخصوص مدينة مكناس تاسف السيد الامين العام على الحالة الكارثية التي اصبحت عليها المدينة وضعف المرافق وعدم الاهتمام بالهوية الثقافية والحضارية للمدينة ،موجها رسالة لعبد الصمد الادريسي المستشار بجماعة مكناس بالقول ".. اسمح لي السي الادريسي مكناس عمرها ما كانت خربة بل كانت عاصمة للدولة العلوية ومدينة سلطانية بإشعاع عالمي ويبدو انها تحولت الى خربة على ايديكم .."موجها رسالة اخرى لعزيز اخنوش عندما قال..." ان البرنامج الانتخابي هو برنامج واقعي ولا نبيع الوهم للمواطنين واذا كان قلبك عليهم فعليك بان ترد 17مليار درهم ..".واصفا الحالة التي وصلت اليها مكناس في تسيير الشان المحلي بالكارثية.
ومن جهته اكد سمير اشبيرو المنسق الاقليمي للحزب المغربي الحر بمكناس خلال كلمته التريحبية التي القاها بالمناسبة ،ان الحزب بات ينهج سياسة اليد المدودة اتجاه الشباب انطلاقا من الشعار الذي اختير له بانطلاق مقر من المقرات التي ستفتح له مستقبلا من العاصمة الاسماعلية تحت شعار: "يدا في يد لبناء مغرب الغد " ويضع ضمن اولوياته اشراك كافة الشباب الملتحق به وجعلهم في مركز القيادة وأن دورهم لن يقتصر فقط على تاتيث المشهد السياسي والاقتصار فقط على الحملات الانتخابية.
مبرزا في سياق ذي صلة انه وبعد سلسلة من اللقاءات التواصلية على المستوى المحلي تم الاحساس بالاستياء العميق لدى مجموعة من الشباب ناجمة عن عملية الثقة في العملية السياسية ،ولذلك تم اخذ القرار داخل الحزب بإزالة جميع العوائق والعراقيل والشروط التعجيزية امام الشباب بوضع الثقة فيهم ومنحها إياهم في مراكز المسؤوليةوذلك عبر إعداد ارضية ستسمح لهم وتمكنهم بان يكونوا صلب العملية السياسيةهاته ،وعبر اعتماد المقاربة التشاركية المبنية على الحوار والتشاور المتماشية مع المنظور المجتمعي الملكي في سائر الامور .
يشار ان الامين العام للحزب المغربي الحر قام في نهاية هذا اللقاء بعد الاستماع لمجموعة من المداخلات والاجابة عنها بزيارة تفقدية للعاصمة الاسماعلية وزيارة المشاريع التي لا زالت في طور الانجاز فضلا عن الوقوف على المشاريع المتعثرة التي تشرف عليها جماعة مكناس.

فوزي رحيوي /الجريدة الالكترونية ميزةبريس
20 يونيو 2021 11:09
روابط