رياض المسيلي أيقونة رياضية مكناسية واعدة وجب الاعتناء بها
 
مدير النشر و التحرير

رياض المسيلي أيقونة رياضية مكناسية واعدة وجب الاعتناء بها

رقم المقال: 100266
29 يوليوز 2019 12:34
  | 
رياض المسيلي أيقونة رياضية مكناسية واعدة وجب الاعتناء بها
رياض المسيلي أيقونة رياضية مكناسية واعدة وجب الاعتناء بها
رياض المسيلي أيقونة رياضية مكناسية واعدة وجب الاعتناء بها
رياض المسيلي أيقونة رياضية مكناسية واعدة وجب الاعتناء بها
رياض المسيلي أيقونة رياضية مكناسية واعدة وجب الاعتناء بها
في تتبع لمسار الشباب الرياضي الواعد بمكناس و الذي يبشر بالخير لانتقاء خيرة أبطال المستقبل خاصة في مجال الكرة المستديرة تم الالتقاء بشاب عاشق لكرة القدم لا يمكن اعتباره إلا أيقونة مزهرة وجب إيلاؤها الاهتمام اللازم لتحقيق الحلم الذي يراوده في أن يصبح بطلا مشهورا من العاصمة الاسماعيلية مكناس على غرار ما أنجبته المدينة من أبطال مثل بدومة و كاماتشو و غيرهم..
و في لقاء مع هذا اليافع الأيقونة المسمى "رياض المسيلي" و المزداد يوم 2 مارس 2008 بمكناس و الذي يتابع دراسته في القسم السادس أكد للجريدة الالكترونية "ميزة بريس" أنه يعشق كرة القدم إلى حد الجنون منذ أن كان عمره لا يتجاوز الثلاث سنوات إذ انتبه لذلك والده عبد العالي المسيلي ليحفه بوابل من العناية و الاهتمام و التشجيع و التحفيز الشيء جعله يمكنه من الالتحاق بمركز الرياضات التابع لوزارة الشباب للتدريب و اكتساب التقنيات و الشروط التي تستوجب ممارسة لعب كرة القدم باحترافية و مهارة عالية.
و في متابعة لطريقة لعبه داخل ملعب مصغر بمكناس أبان عن ما يخالجه من حب و اعتناق لهذه الرياضة المميزة التي باتت تسحر كل محبيها و متتبعيها و هناك تفاؤل كبير في أن يحظى أيقونة مكناس رياض المسيلي بتحقيق الحلم و جعله حقيقة في المستقبل القريب و متمنيات والده و أسرته هو لفت كل أنظار المهتمين لإيلاء ابنهم المزيد من العناية لصقل الموهبة و جعلها واقعا معاشا سيتلج كل صدور أبناء العاصمة الاسماعيلية مكناس لإعتلاء ابنهم منصب الأبطال في هاته اللعبة العتيدة و المحبوبة عند الجميع.
 فوزي رحيوي / الجريدة الالكترونية ميزة بريس
29 يوليوز 2019 12:34

    مواضيع مرتبطة

روابط