الجمعة 10 شوال 1439
وقفات و بيانات
نداء الوطن إلى مغاربة العالم و كل الوطنيين الغيورين على سيادة الوطن..
14:30 11 نونبر 2014
الجبهة الوطنية للوحدة الترابية
نداء الوطن إلى مغاربة العالم و كل الوطنيين الغيورين على سيادة الوطن..

هل سننتظر دائما الإشارات لأخذ المبادرات خاصة حينما يتعلق الأمر بسيادة المملكة الوطنية على كل أراضيه ؟ اليوم و ساعات بعد الخطاب الملكي الريادي السامي الذي كان واضحا و شفافا و خاليا من كل لبس و الذي اتسم أيضا بتسمية الأمور بمسمياتها و وضع الأصبع على مكامن الخلل خاصة الخونة الذين يرتدون مع المغاربة الأحرار لباس الوطنيين المزيفين، يخرج علينا المدعو محمد سالم ولد السالك المسؤول المزعوم للشؤون الخارجية فيما يسمى بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب (بوليساريو) بتصريح يعلن فيه أنه ستكون هناك عودة للكفاح المسلح ضد المملكة المغربية و ذلك كرد فعل بعد تأكيد جلالة الملك المعظم و المنزه نصره الله و أيده على أن الصحراء مغربية و ستظل تحت سيادة المملكة بالقول "المغرب في صحرائه" ، و من هذا المنطلق و كجبهة وطنية للوحدة الترابية عبر ربوع المملكة كجمعية مدنية مستقلة ندعو كافة المسؤولين السياسيين و الجمعويين التشمير على الأذرع و التفكير في أخذ مبادرات للتنديد و لتنبيه العالم و خاصة للمنتظم الدولي لما أصبح يحاك ضد بلدنا و ملكنا من مؤامرات دنيئة تستعرض فيها هذه الشرذمة المأجورة لعضلاتها عبر قناة "فرنس 24" الدولية التي نسائلها من موقعنا اليوم من رخص لها أولا بأن تقسم خريطة المغرب إلى قسمين و الفيديو الذي نطرحه على منبرنا يبرز هذا الخلل الذي يصمت عليه سياسيونا و رؤساء جمعياتنا اللذين يكتفي الكثير منهم بإعادة نفس الخطابات كأنهم أصبحوا ببغاوات يرددون لمرادفات تبرز و كأننا ضعفاء أمام مواقف سلبية حان الوقت لمناهضتها و الوقوف وقفة رجل واحد ضدها و إذ نقول لهذا المسؤول المزعوم أن المغرب يسلك اليوم طريق الحكماء بملكه و مسؤوليه و ورائه شعب لن تخيفه تهديدات غير مبررة و لا تخضع لمنطق العقل و عليه أن يفتح عينيه و يجالس العقلاء للعودة إلى جادة الصواب لأن المملكة المغربية لن تنجر وراء تصريحات فاشل سياسي لم يستوعب بعد قيمة التوجه السلمي الذي تنهجه المملكة المغربية لحل نزاع مفتعل مبني على مصالح مكشوفة لأناس منهم من قضى نحبه و منهم من لازال ينتظر نسوا الله فأنساهم أنفسهم لن يتمكنوا من زعزعة الأنفس الوطنية الغيورة من إخواننا الصحراويين الأحرار المغاربة المتشبثين بأهذاب العرش العلوي المجيد من خلال مخططات مغرضة واضحة و مكشوفة للمنتظم الدولي الذي يرى في المقترح المغربي للحكم الذاتي حلا ديمقراطيا و عادلا نكتفي اليوم بتأييده و بالرغم من كل المناورات الشوفينية التي أكل الدهر عليها و شرب فإن المغرب في صحرائه و لن يتنازل على حبة رمل أو شبر من أرضه المشروعة تاريخيا و جغرافيا أحب من أحب و كره من كره و إلى كل الغيورين ندعو تأييد هذا البيان عبر مواقع "الفيسبوك" و كل المواقع الاجتماعية و الإلكترونية للبعث و العمل على الإرسال به للمواقع المستعملة من قبل أعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية بتندوف لإيصاله للمزعوم محمد سالم ولد السالك و كل مناصريه عله يحتكم لعقله و يتراجع عن تصريحاته الهدامة و الدخول إلى الوطن لأن الوطن غفور رحيم فضلا عن دعوة كل القنوات إلى التراجع عن وضع خط يفصل بين شمال المغرب و جنوبه و إلا سنكون مضطرين لرفع دعوة قضائية باسم مجموعة من الجمعيات المدافعة عن الوحدة الترابية لإعادة الأمور إلى نصابها و الله ولي التوفيق.
توقيع الجبهة الوطنية للوحدة الترابية