الاثنين 06 صفر 1440
جمعية مكناس الخضراء تنظم الندوة الجهوية الثانية.
12:48 07 يوليوز 2014
فوزي رحيوي / ميزة بريس
جمعية مكناس الخضراء تنظم الندوة الجهوية الثانية.

قالت شرفات أفيلال الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة و المعادن في الندوة الجهوية الثانية التي نظمتها جمعية مكناس الخضراء في موضوع : " السياسة المائية و البيئية في ظل التحديات الصناعية و العمرانية جهة مكناس تافيلالت نموذجا " مساء يوم السبت 5 يوليوز 2014 بقاعة الاجتماعات بمقر الجهة بحضورثلة من فعاليات جمعوية و سياسية و صحفية و مهتمين بالشأن البيئي بمكناس ، أن الدستور المغربي الجديد أقر بالحقوق البيئية و للإنسان المغربي الحق في الولوج إلى الماء و ذلك خلال مداخلة لها تحت عنوان :" الإشكالية المائية و البيئية في ظل التحديات العمرانية و الصناعية" الذي تطرقت فيه للوضعية المناخية و المائية التي يتميز بها المغرب و الذي يعرف تفاوتا في التساقطات و عدم الانتظام فضلا عن تطرقها لأهم المنجزات في قطاع الماء الذي أصبح برأيها المغرب فيه في عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده مثالا يحتدى به على المستوى العربي و الإفريقي بفضل السياسة الإستباقية لاجتياز فترات الجفاف خاصة في الثمانينات و هي الفترة التي أمنت الولوج إلى الماء و اعتباره عنصرا أساسيا في الاستقرار الإجتماعي إلى جانب الاستقرار السياسي و الاقتصادي. و خلال هذا اللقاء الذي عرف مداخلة كل من المدير الجهوي للسكنى و سياسة المدينة السيد محمد بركات في موضوع : "الإستراتيجية البيئية في برامج وزارة السكنى و سيلسة المدينة " و مداخلة الأستاذ عزيز أبو عبد الله من المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس في موضوع : " تدبير الموارد المائية في ظل التغيرات المناخية " فتح باب المناقشة الذي أفضى إلى طرح مجموعة من المشاكل البيئية التي تعاني منها مدينة مكناس أدار نقاشها حسن الزعيم رئيس جمعية مكناس الخضراء بطريقة معقلنة ساهمت إلى حد تعبير العديد من الحاضرين في إنجاح التظاهرة.
فوزي رحيوي/ ميزة بريس.