الثلاثاء 08 جمادى الأولى 1439
الملتقيات الجهوية للتصدير تحط الرحال بمكناس
17:31 19 ماي 2014
فوزي رحيوي /ميزة بريس.
الملتقيات الجهوية للتصدير تحط الرحال بمكناس

قال محمد عبو الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة و التجارة و الاستثمار و الاقتصاد الرقمي المكلف بالتجارة الخارجية خلال اللقاء الذي عقد طيلة يوم الاثنين 19 ماي 2014 بقاعة الاجتماعات التابعة لمركب الأوقاف و الشؤون الإسلامية بمكناس خلال حط رحال قافلة الملتقيات الجهوية للتصدير المنظمة عبر جهات المملكة من أبريل إلى يونيو 2014 تحت شعار لنكتشف آفاقا جديدة للتصدير أن هذا اللقاء بكل رمزيته من متدخلين من والي الجهة و من الرئيس الجهوي للاتحاد العام للمقاولات بالمغرب و نائب رئيس الجمعية المغربية للمصدرين و جامعة غرف التجارة و الصناعة و الخدمات الممثلة برئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بمكناس و فعاليات اقتصادية و جمعوية و تعاونيات و برلمانيين و مديري مؤسسات حكومية يشكل فرصة لتبادل الأفكار و مختلف الاقتراحات و جعلها دعامة أساسية لعروض التصدير لضمان التنافسية و ولوج الأسواق الخارجية على اعتبار أن التصدير ركيزة أساسية لبناء مغرب المستقبل و قاطرة لضمان التنمية الشاملة التي يقودها جلالة الملك محمد السادس نصره الله مبرزا للحاضرين عقب كلمة افتتاحية ألقاها بالمناسبة أن التجارة الدولية تعرف تطورات متسارعة تطبعها منافسة حادة سواء في السوق الداخلي أو الخارجي تستدعي يقظة المغرب في بدل المزيد من المجهودات للمحافظة على التحولات الماكرو-اقتصادية فضلا عن الحفاظ على الاصلاحات الهيكلية التي انخرط فيها المغرب و الأوراش الكبرى التي يشهدها و مخطط المغرب الأخضر و مخطط الإقلاع الاقتصادي و المخطط الطاقي و المخطط السياحي معلنا في هذا السياق عن ضرورة تكثيف الجهود لربح المزيد من التحديات في التجارة الخارجية و النهوض بالنسيج الاقتصادي بتعبئة الطاقات و المزيد من الانفتاح من أجل استشراف القدرات و تثمينها عبر دعمها بتنسيق و تعاون وثيق سواء في القطاع العام أو القطاع الخاص، مؤكدا في ذات السياق أن الملتقى الجهوي للتصدير الذي تحتضنه مدينة مكناس، محطة تفاعلية بهدف تقييم الصادرات و استشراف القدرات و تطويرها وحث الشركات على الاندماج في التطور الدولي و التحسيس بمختلف الأوراش الداعمة من وكالات التنمية و مراكز الاستثمار و إدارة الجمارك و غيرها من آليات المواكبة و الدعم للوقوف على مختلف التصورات و المقاربات لمختلف الصعوبات للمساهمة في تحفيز مبادرة صورة متكاملة لمختلف الامكانات لتطوير التجارة الخارجية. و خلال هذا اللقاء أكد أحمد مساوي والي جهة مكناس تافيلالت عامل عمالة مكناس أن الجهة مؤهلة للتصدير كما يدل على ذلك تاريخها منذ قرون الذي يزخر ببقايا آثار مدينة وليلي على سبيل المثال لا على سبيل الحصر مبرزا أنه بات ضروريا بلورة و تثمين مؤهلات التصدير و تكييفيها حسب المعطيات و التطورات التي يعرفها العالم مضيفا أن المنطقة بفضل السياسة الحكيمة و النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله أصبحت منطقة مدارية و حيوية كونها لم تعد منطقة عبور بل منطقة يلتقي فيها جميع أنواع التجهيزات بين المغرب العميق و المغرب المتوسطي متمنيا النجاح للحاضرين اللذين أثروا بشهادات حية في النقاش الذي عمم الفائدة على الحاضرين و مكن من طرح مجموعة من الاقتراحات ستجدي لا محالة بالنفع على المقاولات الفاعلة لا سيما الصغرى و المتوسطة من تطوير أنشطتها على المستوى الداخلي و الخارجي.
فوزي رحيوي /ميزة بريس