الاثنين 15 شوال 1440
الحدث
عبد السلام بوطيب: مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم و مختلف مكوناته يؤمنون بالحياة و الفرح و السرور و التعايش السلمي بين الشعوب
11:31 12 يناير 2019
عبد السلام بوطيب:  مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم و مختلف مكوناته يؤمنون بالحياة و الفرح و السرور و التعايش السلمي بين الشعوب عبد السلام بوطيب:  مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم و مختلف مكوناته يؤمنون بالحياة و الفرح و السرور و التعايش السلمي بين الشعوب عبد السلام بوطيب:  مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم و مختلف مكوناته يؤمنون بالحياة و الفرح و السرور و التعايش السلمي بين الشعوب


نظم مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم بمقره بمكناس ندوة صحفية على هامش تنظيمه ملتقى مكناس – افران لحوار الهويات و الثقافات في دورته السادسة لاحتفاله بمناسبة حلول السنة الامازيغية الجديدة 2969 و خلال هذه الندوة التي انتظمت عشية يوم الجمعة 11 يناير 2019 بحضور وجوه إعلامية و صحافية ممثلة لبعض المنابر الإعلامية أكد السيد عبد السلام بوطيب رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم، خلالها أن هذا الملتقى سيعرف تنظيم قراءة في كتاب "أعمال ندوة حوار الثقافات و أسئلة الهوي" سيشارك فيها نخبة من المفكرين المغاربة عشية يوم السبت 12 يناير 2019 بأحد الفنادق المصنفة، وجه خلالها المركز دعوة لسفيري دولتي النرويج و الدانمارك للحضور و إلقاء كلمة افتتاحية مؤكدا أنه على هامش الحدث المؤلم الذي عرفته منطقة شمهروش ضواحي مراكش سيتم تأبين كل من "لويزا فيستاركر جيسبريسن" و " مارين اولاند" بتنظيم وقفة صامتة و وضع الشموع و الورود أمام صورتيهما المنتصبتين تحت منصة الحفل قبل حفل موسيقي سينظم بالساحة الإدارية بالمدينة الجديدة بمكناس، و إطلاق الشهوب الاصطناعية.
مؤكدا في هذا الإطار أن الاكراهات المادية لازالت تعيق مشوار مركز الذاكرة المشتركة إذ أنه في هذه الدورة سيحصل على 20 مليون سنتيم من المجلس البلدي لمدينة مكناس في انتظار دعم المؤسسات الداعمة للملتقى، و في سياق حديثه أكد على أن فرقة "آيت نهاية" من جزر كناري ستحضر فعاليات هذه التظاهرة على حسابها، و أنه سيتخلل الحفل النهائي حضور الفنان الدوزي للمشاركة في احتفالات السنة الامازيغية الجديدة التي تحتفي بها مؤسسة الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم، معتبرا هذه الاحتفالات هي احتفالات بالحياة و إدخال السرور على محيا الكائن الإنساني لتمرير رسائل التعايش و السلم و الفرح بين الشعوب من أجل الاستمرارية في مناهضة العنف و التطرف.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية