الاثنين 13 صفر 1440
الحدث
أخطر المجرمين بفاس في قبضة العدالة بمجهودات امنية مستحسنة
10:28 05 أكتوبر 2018
أخطر المجرمين بفاس في قبضة العدالة بمجهودات امنية مستحسنة


أسفرت الحملات الامنية التي عرفتها مؤخرا مدينة فاس على قطع طريق المخططات الاجرامية التي استفحلت في عدد من المناطق بالعاصمة العلمية و حسب مصادر عليمة فإن هذه هذه الحملة الأمنية أتت استباقا للجرائم والسرقات التي شهدتها عدد من الاماكن بالمدينة العتيقة، إضافة إلى تناسل العديد من الشكايات المتعلقة بالضرب والجرح والسرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض خاصة الواردة على مختلف الدوائر التابعة للنفوذ الترابي للمنطقة الأمنية الأولى.
و في هذا السياق و حسب ذات المصادر أسفرت هذه الحملة عن إيقاف مجموعة من المشتبه بهم و ذلك بعد تتبع و تعقب ميداني لهم ، و في هذا الإطار يتعلق الأمر على الخصوص بالملقبين: ب “ولد جمعة” و“الدبوز”و “الجن” و“الشيطان” و“ولد المجرم”و “حنيشة” و “المافيا”، إذ أن أغلبهم من ذوي السوابق القضائية ، و يعدون من أباطرة الإجرام بأسوار مدينة فاس كما أن منهم من عرض مواطنين لاعتراض السبيل ، المرفوق بالضرب و الجرح باستعمال السلاح الأبيض و الاغتصاب و السرقة وغيرها من الجنح والجرائم الخطيرة.
و في سياق ذي صلة فإن عملية اعتقالهم خلفت صدى من الارتياح لدى عموم ساكنة مدينة فاس بعد وضع المعنيين بالموضوع تحت تدابير الحراسة النظرية، لفائدة البحث والتقديم ، قبل إحالتهم على الجهات القضائية المختصة بالتهم المنسوبة إليهم .
و عموما فإن المتتبعين أكدوا لجريدة "ميزة بريس" الالكترونية أن المجهودات الامنية لا يمكن اعتبارها إلا مجهودات مشرفة بقيادة السيد عبد الإله السعيد والي ولاية أمن فاس.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية