الاثنين 12 ربيع الأول 1440
مؤسسات
تنصيب ذ. محسن الزواق على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس
14:49 20 يونيو 2018
تنصيب ذ. محسن الزواق على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

تم يوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 بمدرج المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات التابع للأكاديمية تنصيب ذ. محسن الزواق على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس بعد أن صادق المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 14 يونيو 2018 على مقترح تعيينه في المنصب .
و حضر مراسيم حفل التنصيب إلى جانب الدكتور يوسف بلقاسمي الكاتب العام للوزارة كل من المدير المكلف بتدبير شؤون الأكاديمية وعمداء الكليات ومدراء المؤسسات الجامعية وممثلو المجالس المنتخبة والسيدتين المديرتين الإقليميتين والسادة المديرون الإقليميون بالجهة وأعضاء المجلس الإداري للأكاديمية ورئيس المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والخازن العام المكلف بالأداء والسادة المكلفون بتنسيق التفتيش الجهوي والمفتشون التخصصيون وممثلو المكاتب الجهوية للنقابات التعليمية ومديرات ومديري المؤسسات التعليمية ورؤساء الأقسام والمصالح بالمديريات والأكاديمية وعدد من أطر الإدارة التربوية بالجهة.
و خلال كلمة له بالمناسبة هنأ الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ محسن الزواق بمنصبه الجديد وأثنى على الثقة المولوية والحكومية التي حظي بها متمنيا له التوفيق والسداد في مهمته، وقدم الكاتب العام للوزارة المسار المهني للرجل باعتباره وافدا جديدا على قطاع التربية الوطنية بعد أن راكم في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي تجربة تناهز 24 سنة زاوج فيها بين أنشطة التدريس والتأطير والبحث ومهام المسؤولية . حيث استهل مشواره المهني كأستاذ محاضر ثم أستاذ للتعليم العالي بكلية العلوم والتقنيات بفاس ليرتقي بعد ذلك في مدارج المسؤولية كرئيس شعبة الهندسة الكهربائية ثم كعميد كلية لمدة تناهز 9 سنوات كما أنه شغل مهمة مدير مجموعة ذات نفع عام بصفته مديرا معهد للبحث حول السرطان مبرزا انشغالاته المهنية واهتماماته الجمعوية وسجله الزاخر في المجال بالعديد من الجمعيات الناشطة في مجالات مختلفة مدرسية وجامعية وفنية فضلا عن عضويته بجمعية مهتمة بسرطان الطفل كما اشرف على إبرام العديد من اتفاقيات الشراكة الوطنية والدولية .
ولم يفوت الكاتب العام الفرصة للتنويه في المقام الأول بالمجهودات التي بذلها المدير السابق للأكاديمية الدكتور محمد دالي مشيدا بالنتائج الطيبة التي حققها على مستوى جهة فاس مكناس. وقال في هذا الصدد انه تولى زمام تدبير الأكاديمية في لحظات دقيقة من تاريخ منظومتنا التربوية تمثلت في ملاءمة التقسيم الجهوي للمنظومة مع التقسيم الإداري الجديد للمملكة وهو ما تجسد في دمج كل من اكاديمية فاس بولمان وأكاديمية مكناس تافيلالت في أكاديمية فاس مكناس . مضيفا أن اجتياز هذا المنعطف الدقيق تم في أحسن الظروف وذلك بخبرة وتجربة دمحمد دالي وبفضل مجهودات فريق عمل الأكاديمية والدعم الذي لقيه من مختلف الشركاء حيث تم تنزيل العديد من الأوراش النوعية للإصلاح بنجاح على صعيد الأكاديمية التي تم اختيارها غير ما مرة كأكاديمية نموذجية لتنزيل بعض المشاريع المعتمدة وطنيا . وختم الدكتور يوسف بلقاسمي كلمته بتقديم التهنئة للسادة الأساتذة الذين أسندت إليهم مناصب مسؤولية جديدة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة فاس مكناس مهيبا بالجميع إلى تقديم كافة أنواع الدعم الممكنة لتيسير مهمته وتمكينه من بلورة المشروع الجهوي لتجسيد الإصلاح على صعيد الجهة .
من جهته توجه ذ محمد الغوري المدير المكلف السابق بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس بالشكر الجزيل إلى الحضور الوازن والنوعي في حفل تنصيب السيد المدير الجديد للأكاديمية، مثمنا تفضل السيد الكاتب العام للوزارة بالإشراف المباشر على تنصيب الدكتور محسن الزواق مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس . و أعرب عن عميق شكره وعظيم امتنانه للثقة التي حضي بها من طرف السيد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي، إثر تكليفه بمهمة تسيير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس، عقب تعيين مديرها السابق الدكتور محمد دالي مديرا مركزيا.
واعتبر ذ الغوري الظروف مناسبة لتقديم أجزل عبارات الشكر لكل الأطر الإدارية بالأكاديمية الجهوية، وللسيدتين المديرتين والسادة المديرين الإقليميين بالجهة، على مساندتهم ودعمهم، وعلى التفافهم جميعا لتدبير الفترة الانتقالية بنجاح، وذات الشكر موصول إلى جميع الشركاء والمتدخلين والفرقاء، وإلى السلطات المحلية التي واكبت بكل مسؤولية وانضباط جميع الإجراءات التنظيمية المرتبطة بالامتحانات الجهوية والوطنية لأسلاك للباكالوريا لهذا الموسم. وعبر عن سعادته وهو يسلم مقاليد القيادة إلى السيد مدير الأكاديمية الجديد الأستاذ الدكتور محسن الزواق؛ مباركا الثقة الحكومية والوزارية التي حضي بها، ضارعا إلى الباري عز وجل أن يكلل جهوده بالنجاعة والتوفيق. وختم كلمته بدعوة جميع الأطر الإدارية بالأكاديمية، والسيدتين والسادة المديرتين والمديرين الإقليميين، وجميع المتدخّلين في الشأن التربوي جهويا وإقليميا، إلى مزيد من التعبئة والمساندة، لتيسير مهمة السيد المدير الجديد للأكاديمية ، وإعانته على تنزيل مشروعه المواكب للرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030.
من جانبه تقدم د محسن الزواق بالشكر والامتنان لمجلس حكومة صاحب الجلالة وللسيد معالي وزير التربية الوطنية على التشريف الذي حظي به مشيرا إلى ما يحمله هذا التشريف من تكليف ومن مسؤوليات جسام، كما توجه بالشكر الخالص للكاتب العام لقطاع التربية الوطنية لتشريفه بالتنصيب وكذلك للمدير المكلف بتسيير الأكاديمية فاس مكناس العتيدة ذ محمد الغوري، ومن قبله مديرها الدكتور محمد دالي ثم إلى كافة الأطر الإدارية بالأكاديمية والمديرتين والمديرين الإقليميين بالجهة الذين أسهموا جميعا في التنزيل الناجع للمشاريع المنبثقة عن الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 20015-2030 والإجراءات المتعلقة بتنزيل المخطط التنفيذي للبرنامج الحكومي 2017-2021 تلك الرؤية التي كانت مرجعا ثابتا ومرتكزا أساسا ومؤطرا للشأن التدبيري للمدير السابق الدكتور دالي وللمدير المكلف محمد الغوري .
وأوضح د محسن الزواق في كلمته أنه يزكي بكل ارتياح جميع هذه الجهود مؤكدا في السياق ذاته أن مقاربته التدبيرية ستنطلق من حيث انتهت مقاربة المديرين السابقين مع تسخير ما راكمه من خبرة متواضعة في مجالي الممارسة التربوية والبحثية والتدبيرية في التعليم العالي لفائدة قطاع التربية الوطنية من أجل المساهمة في تطوير منظومة التربية والتكوين من أجل مدرسة الانصاف والجودة والارتقاء .
ولأن الشأن التربوي شأن مجتمعي تكاملي تتداخل فيه القطاعات والاختصاصات والفعاليات والفرقاء ، فقد أكد الدكتور محسن الزواق الاستعداد التام للأكاديمية لتفعيل مقاربة منفتحة شمولية مبنية على التفاهم والتفاعل مع السلطات المحلية والمجالس المنتخبة والفرقاء الاجتماعيين والهيئات والمنظمات وفعاليات المجتمع المدني ذات الصلة وكذلك مع الفاعلين التربويين بجميع هيئاتهم وتخصصاتهم ومجالات تدخلهم بما يعود على فلذات أكبادنا يقول مدير الأكاديمية وعلى المنظومة التربوية بالجهة والوطن بالنفع والتميز والنجاح وذلك اعتمادا على أولي العزم من أطر ومستخدمي الأكاديمية الجهوية ممن خبر الشأن التربوي ممارسة وتدبيرا وحكامة وتسييرا ،اعتمادا على مبدا المشاركة والتقاسم والتماسك.
يشار إلى أن الأستاذ محسن الزواق حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة نانت Nantes بفرنسا كما أنه حاصل على دكتوراه الدولة من جامعة سيدي محمد بن عبد الله كما أشرف على إصدار أكثر من 50 بحثا علميا بمجلات متخصصة ، كما أطر حوالي 15 أطروحة للدكتوراه وعددا كبيرا من بحوث الماستر والدراسات المعمقة كما أشرف على التأطير البيداغوجي لعدد كبير من مشاريع نهاية الدراسة في مجال معالجة الإشارة والمعلوميات والهندسة.
جريدة ميزة بريس الالكترونية