الخميس 06 ربيع الثاني 1440
مؤسسات
المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس يحتضن فعاليات اليوم الدراسي الجهوي حول إرساء مدرسة المواطنة ‎
11:36 25 ماي 2018
المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس يحتضن فعاليات اليوم الدراسي الجهوي حول إرساء مدرسة المواطنة ‎ المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس يحتضن فعاليات اليوم الدراسي الجهوي حول إرساء مدرسة المواطنة ‎

خلال افتتاح اشغال اليوم الدراسي الجهوي حول ترسيخ السلوك المدني بالمجتمع المدرسي وإرساء مدرسة المواطنة الذي نظمته الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس -مكناس يوم الثلاثاء 22 ماي 2018 بمدرج المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس،اعتبر مدير الأكاديمية السيد محمد الغوري الانخراط الإيجابي في ترسيخ السلوك المدني بالمجتمع المدرسي وإرساء "مدرسة المواطنة" رهانا حقيقيا لوضع خطة متكاملة ومندمجة تستجيب لانتظارات كل الفاعلين في قطاع التربية والتكوين والشركاء وآباء وأمهات واولياء التلاميذ من أجل تخليق الفضاء المدرسي والارتقاء بالتعلمات كما وكيفا .
و في كلمة ألقاها بالمناسبة أضاف مدير الأكاديمية ان هذا الانخراط ينسجم مع ما تنص عليه الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030 وتحديدا الرافعة 18 المتعلقة بترسيخ مجتمع المواطنة والديمقراطية والمساواة . مؤكدا في السياق ذاته أن أكاديمية جهة فاس مكناس تراهن بتعاون مع شركائها في هذا المجال على مدخل الحياة المدرسية بمختلف مجالاتها كأنشطة التربية على حقوق الانسان والمواطن والانشطة الثقافية والفنية والاعلامية والتربية البيئية والتنمية المستدامة والتربية الصحية للارتقاء بالعمل التربوي بمؤسساتنا التعليمية من خلال مشاركة واسعة وايجابية للتلاميذ في الحياة المدرسية في أفق خلق مجتمع مغربي حداثي يؤهله مؤشر التنمية البشرية للانضمام الى مصاف الدول الصاعدة
و في سياق ذي صلة ذكر محمد الغوري الحاضرين بمؤشرات الانخراط العضوي والفعال للأكاديمية مبرزا إرساءها للمركز الجهوي للوقاية ومناهضة العنف بالوسط المدرسي و9 مراكز إقليمية أخرى، كما تم خلق حوالي 1423 خلية إنصات و وساطة بمختلف المؤسسات التعليمية ، وتكوين جل المشرفين على هذه الخلايا في مجال تقنيات الانصات والوساطة وحقوق الطفل وبعض مواد القانون الجنائي .حيث بلغ عدد الاندية التربوية المحتضنة بالجهة 978 مؤسسة و477 ناد للتربية على المواطنة و400 ناد للتربية على حقوق الانسان مشددا على اهميتها كبنية قادرة على تفعيل مدرسة المواطنة بمختلف مكوناتها وعناصرها .
و تجدر الإشارة إلى أن برنامج اليوم الدراسي تضمن كلمة المديرية المكلفة بالحياة المدرسية ألقاها رئيس قسم الشؤون التربوية ،كما تم تقديم عروض تأطيرية تضمنت خلاصات اللقاء الوطني ، قدمه عمر سوساح المنسق بالمركز الجهوي للوقاية ومناهضة العنف المدرسي . فيما قدم جمال الفريشة رئيس مصلحة الارتقاء بتدبير المؤسسات المحتضنة للمشروع تجربة الأكاديمية حول ترسيخ السلوك المدني وتقديم مشروع ميثاق المدرسة المواطنة .
وتركزت المناقشات حول العديد من النقط من بينها –توفير الموارد البشرية الكافية لأجرأة إرساء مدرسة المواطنة –إشكالية الأستاذ المتطوع المتفرغ –التكوين الاساس داخل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في موضوع التربية على المواطنة وحقوق الانسان –تفادي مقاربة مفهوم المواطنة داخل المؤسسات التعليمية من باب محاربة العنف –إشكالية الانتقال من المفاهيم النظرية إلى الأجرأة السلوكية للمتعلم بفضاء المؤسسة والمجتمع –توفير الكراسات وكل ما يتعلق بالعدة البيداغوجية الضرورية لانجاح المشروع ....) وبعد تجميع أسئلة المشاركين والإجابة عليها من قبل المحاضرين ، تمت قراءة مقترحات اليوم الدراسي حول مشروع ميثاق المدرسة المواطنة .
وقد تميزت الجلسة الافتتاحية بحضور تمثيليات لجميع شركاء منظومة التربية والتكوين محليا اقليميا وجهويا ،من قطاعات حكومية واجهزة أمنية وجمعيات النسيج المدني وجمعيات أمهات آباء وأولياء التلاميذ وعدد من رؤساء الأقسام والمصالح والمراكز بالأكاديمية والمديريات .
يشار إلى أن تنزيل هذا المشروع سيتمعبر أربع محطات أساسية انطلاقا من اليوم الدراسي المنعقد بالرباط يوم 24 أبريل الماضي ، مرورا بلقاءات تقاسم تمت على صعيد الأكاديميات حيث يتم خلالها عرض توصيات اللقاء الوطني وإغناؤه ووضع التصور النهائي لمدرسة المواطنة و لقاءات مع الشركاء من أجل تقاسم التصور النهائي للمشروع من أجل الانخراط في تفعيل المشروع وصولا إلى انطلاق تنزيل وتفعيل مشروع الإرساء ل” مدرسة المواطنة” مع مطلع الدخول المدرسي 2019 / 2018.
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية