الأربعاء 10 رمضان 1439
مؤسسات
أسرة ولاية أمن مكناس تحتفي بالذكرى 62 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني في ظروف مميزة
12:39 17 ماي 2018
أسرة ولاية أمن مكناس تحتفي بالذكرى 62 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني في ظروف مميزة

قال السيد الصديق الطرشوني والي أمن مكناس خلال مناسبة الاحتفال بالذكرى 62 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني على غرار ما شهدته كافة أقاليم و جهات المملكة، و المصادفة ليوم 16 ماي من كل سنة، بحضور عامل عمالة إقليم مكناس السيد عبد الغني الصبار و رؤساء المحكمة الابتدائية و الاستئناف و الوكيل العام لصاحب الجلالة بمحكمة الاستئناف و وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بمكناس، و أطر أمنية إدارية رفيعة المستوى بالتراب الاقليمي لمدينة مكناس و ممثلي بعض المصالح الخارجية و وسائل الإعلام المكتوبة و الالكترونية و العديد من الفعاليات الاقتصادية و المجتمعية المدعوة ، أن أسرة الأمن الوطني و الشعب المغربي يخلدان ببالغ الفخر و الاعتزاز هذه الذكرى التي كان قد تفضل المغفور له الملك محمد الخامس طيب الله ثراه بوضع خاتمه الشريف على الظهير المؤسس لهذا الجهاز و الذي صار من بعده و على نهجه باني المغرب الحديث و موحد البلاد المغفور له الملك الحسن الثاني قدس الله روحه الذي عمل طيلة عهده الزاهر على تحديث هذه المؤسسة الوطنية و عصرنتها لتصبح إحدى أهم أجهزة تنفيذ القانون و حفظ الأمن و النظام و التي أصبح مشهودا لها بالمهنية و الكفاءة اقليميا و دوليا. مضيفا في سياق حديثه أن هذه المؤسسة الوطنية العريقة لازالت تواصل في عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله القيام بمهامها النبيلة بعزم و تفاني مستحضرة في كل وقت و حين تعليمات جلالته السامية و جعلها مرجعا لا محيد عنه و منارا تهتدي به و تصوغ على ضوئه استرايتيجية عمله التي يبقى قوامها وضوح الرؤية و دقة الأهداف و علمية المناهج و صلابة المبادئ التي تروم في عمقها القرب من المواطن و تلبية احتياجاته الامنية بسرعة و جودة و فعالية بتدعيم التدخلات الميدانية للوقاية من الجريمة و زجرها و تحديث البنيات الشرطية و عصرنة طرق عملها، كون استثباب الأمن و الاستقرار و حماية المواطنين في ارواحهم و ممتلكاتهم تعد من المهام الجسيمة التي ما فتئت المديرية العامة للامن الوطني تتجند للقيام بها بجد و إخلاص و مسؤولية، مبرزا في سياق ذي صلة خلال كلمته أنه و لتحقيق هذه الغايات النبيلة فإن ولاية أمن مكناس تحت إشراف المديرية العامة للأمن الوطني باتت تعتمد على مقاربات مدروسة و مناهج عمل متطورة مسايرة للتحديات الراهنة في المجال الأمني، و اعتماد البعد الوقائي تماشيا و توجيهات المديرية العامة للأمن الوطني بجعلها كحجر زاوية في مقاراباتها و تدبيرها للشأن الامني بمدينة مكناس و الذي يقوم أساسا على التصدي الاستباقي لكافة العوامل و المسببات المساعدة على ظهور الافعال الاجرامية و القضاء عليها في مهدها خاصة منها تلك الأفعال المتسمة بالعنف ، ليؤكد السيد الطرشوني والي ولاية أمن مكناس أن التعبئة الشاملة مستمرة لكافة الموارد و الطاقات الموضوعة رهن إشارة الولاية الأمنية لضمان نجاح هذه المقاربة الوقائية من خلال التنسيق الوثيق و التعاون المتواصل مع مختلف المصالح و الفرق الإدارية بمكناس متقدما بالشكر و الامتنان لعامل عمالة مكناس الذي عمل من منطلق حرصه على أمن المواطنين و دعمه الدائم لمصالح الامن الوطني على توفير مقر جديد سيتم نقل الدائرة الخامسة قريبا إليه إلى جانب نقل الدائرة الثامنة لمقر جديد يستجيب للمعايير الحديثة الملطلوبة في المقرات الأمنية المتعلقة بجودة استقبال المرتفقين و تحسين ظروف عمل الموظفين، معلنا في هذا الإطار أنه سيتم فتح الدائرة 15 بحي رياض تولال في وجه المواطنين ليزف خبر جاهزية المقر الجديد المخصص لاحتضان ولاية أمن مكناس الذي سيشكل نقلة نوعية بخصوص جودة فضاءات العمل الامني الذي سينعكس على جودة الخدمات المقدمة للساكنة.

أسرة ولاية أمن مكناس تحتفي بالذكرى 62 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني في ظروف مميزة

و بخصوص المجهودات القائمة استعرض والي امن ولاية مكناس لأرقام أبرزت لعمل الشرطة ما بين 16 ماي 2017 و 15 ماي 2018 تتعلق بزجر الجريمة بالمدينة إذ أن عدد القضايا المنجزة وصلت إلى 40302 قضية و عدد قضايا التعليمات للنيابة العامة وصلت إلى 26090 قضية و عدد الاشخاص المحالين على العدالة من أجل جرائم و جنح مختلفة وصل إلى 43689 منهم 22776 شخصا تم إيقافهم في حالة تلبس لارتكاب جنايات و جنح مختلفة أما عدد الاشخاص الموقوفين من المبحوث عنهم فقد وصل عددهم إلى 8137 شخصا، اما بخصوص ترويج المخدرات فقد وصل عدد قضاياها المنجزة إلى 4758 قضية و عدد الاشخاص المحالين على العدالة وصل إلى 5464 شخصا.

أسرة ولاية أمن مكناس تحتفي بالذكرى 62 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني في ظروف مميزة أسرة ولاية أمن مكناس تحتفي بالذكرى 62 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني في ظروف مميزة أسرة ولاية أمن مكناس تحتفي بالذكرى 62 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني في ظروف مميزة


مؤكدا أن تدخلات شرطة الزي للهيئة الحضرية فقد وصل عدد تدخلاتها التلقائية في الشارع العام إلى 6254 تدخلا كما وصلت عدد النداءات و الاستجابات المرتبطة بالخط 19 إلى 97140 تدخل أما عدد التظاهرات الرياضية و التظاهرات الاخرى التي تم تأمينها فقد وصلت إلى 903 تظاهرة.
مؤكدا في سياق حديثه أن مصالح الامن بولاية مكناس ستظل دائما واعية بحجم المسؤوليات الجسيمة الملقاة على عاتقها عاقدة العزم بكل مكوناتها نساءا و رجالا على القيام بمهامها الو طنية بكل إخلاص و حزم و انضباط و حرص دائم بالتنسيق الوثيق مع كافة السلطات المحلية و القضائية و باقي المصالح الامنية و كافة الهيآت و الفعاليات بالمدينة لضمان أمن الوطن و استقراره و امن المواطنين و سلامتهم في أرواحهم و ممتلكاتهم. يشار أنه في ختام هذا الحفل الذي عرف في بدايته الوقوف على عمل بعض المصالح الأمنية خاصة فرقة الدراجين، تم تسليم شواهد تقديرية لعدد من الأطر الامنية من مختلف الرتب و المصالح الإدارية التابعة لولاية أمن مكناس عربونا على اخلاصها و انخراطها الجاد في المجهودات القائمة خدمة للمواطنين و للصالح العام.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية