الأحد 12 صفر 1440
وقائع
اعتقال مصورة شريط الفيديو داخل الحمام الشعبي بمدينة تمارة
20:15 05 ماي 2018
اعتقال مصورة شريط الفيديو داخل الحمام الشعبي بمدينة تمارة

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أن الأبحاث الميدانية والخبرات التقنية التي باشرتها مصالحها المختصة في أعقاب صدور شريط فيديو يوثق لسيدات داخل حمام بلدي، أسفرت عن تشخيص هوية السيدة التي يشتبه في تصويرها للشريط المذكور، كما مكنت من توقيفها، يوم الجمعة 4 ماي 2018، بمدينة تمارة. وكانت مصالح الأمن الوطني حددت مكان التصوير بمدينة تمارة، بعد فتحها بحثا قضائيا مباشرة بعد نشر مقاطع من شريط فيديو على الأنترنت، كما تم الاستماع لإحدى الضحايا بصفتها شاكية، قبل أن يتم الاهتداء إلى هوية السيدة التي صورت الشريط وتوقيفها رهن إشارة البحث. وقالت مديرية الأمن الوطني إن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى أن المشتبه فيها كانت قد صورت الشريط المذكور بواسطة كاميرا هاتفها المحمول، في غفلة من زبونات الحمام، بناء على طلب من شخص يجري حاليا القيام بكافة الأبحاث والتحريات اللازمة لتوقيفه. ويتم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات التقنية متواصلة للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية. وكان شريط الفيديو المذكور أثار غضبا عارما بين المواطنين، بعد أن تم تداوله عبر تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهرت نساء شبه عاريات وهن يرتدين لباسهن بعد خروجهن من قاعة الاستحمام، ما أدانته الكثير من النساء والجمعيات الحقوقية، فيما قالت مصادر أخرى أن الأمر كان يتعلق بتحدي بين مجموعة من الفتيات حول من يستطيع القيام بأفضل صورة للعري دون إثارة الانتباه. فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية