السبت 11 صفر 1440
فلاحة
أخنوش يؤكد بمكناس أن المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب فرصة لإبراز الصورة الحقيقية للفلاحة المغربية
11:26 19 ابريل 2018
أخنوش يؤكد بمكناس أن  المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب فرصة لإبراز الصورة الحقيقية للفلاحة المغربية


أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد عزيز أخنوش، يوم الأربعاء 18 أبريل 2018 بمكناس، أن المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب في نسخته الثالثة عشرة، يعد فرصة لإبراز الصورة الحقيقية للفلاحة المغربية.
و حسب تصريح للصحافة أضاف السيد أخنوش، خلال زيارة لمدينة مكناس الوزير رفقة عامل عمالة مكناس السيد عبد الغني الصبار، و ذلك للاطلاع على الاستعدادات الجارية لتنظيم الدورة العاشرة للمناظرة الوطنية للفلاحة والمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب اللذين سينظمان على التوالي يوم 23 أبريل و ما بين 24 و 29 أبريل2018، أن هذه التظاهرة الدولية أضحت موعدا للفلاحين للاطلاع على المستجدات وأحدث التقنيات في المجال الفلاحي من أجل تحسين وتثمين وتسويق منتجاتهم، مبرزا في نفس السياق أن المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي يعد من التظاهرات الفلاحية الكبرى بأفريقيا المنظمة لفائدة الفلاحين والمهنيين والفاعلين في القطاع الفلاحي، يراهن هذه السنة على استقطاب أزيد من 850 ألف زائر.
و في خضم كلمته ذكر السيد أخنوش بأن هولندا ستحل ضيف شرف في هذه الدورة على اعتبار أن هذا البلد يتوفر على شبكة لوجستية رائدة، ويعتبر واحدا من الدول المركزية للتجارة الأوروبية والعالمية في المنتجات الفلاحية.
و في سياق ذي صلة أشار من جهته المندوب العام للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، السيد جواد الشامي، الى أن الاستعدادات لهذه التظاهرة تسير بخطى متسارعة وبشكل جيد، مضيفا أن المساحة المخصصة للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب تضاعفت هذه السنة على مستوى جميع الأقطاب.
وأشار إلى أن الدورة الثالثة عشرة للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب سيعرف مشاركة حوالي 70 بلدا أجنبيا، وتنظيم 32 ندوة يؤطرها مجموعة من الخبراء والباحثين المغاربة والأجانب. و سيقام المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب على مساحة تقدر بـ 180 ألف متر مربع، منها 87 ألف مغطاة، وسيحتضن أزيد من 1400 عارض.
موضحا خلال كلمته أن المعرض سينظم حول تسعة أقطاب، هي قطب " الجهات"، و"قطب المؤسسات والمستشهرين"، و"القطب الدولي"، و"قطب اللوازم والأدوات الفلاحية"، و"قطب الطبيعة والحياة"، و"قطب المنتجات"، و"قطب المنتجات المحلية"، و"قطب التربية الحيوانية" و"قطب الآليات والمعدات الفلاحية ".
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية