السبت 11 شوال 1439
وقائع
مهاجر بالديار الهولندية لمدة 50 سنة يطالب مسؤولي العدل بمكناس بإنصافه
10:11 19 فبراير 2018
مهاجر بالديار الهولندية لمدة 50 سنة يطالب مسؤولي العدل بمكناس بإنصافه


أصبح المواطن المهاجر السيد لحسن امراش القاطن بالزنقة 3 رقم 23 حي الزرهوينة بمكناس الذي قضى ما يناهز 50 سنة بالديار الأوربية بالمهجر بدولة هولندا على الخصوص، يعيش بين ترهات المحاكم في مجموعة من القضايا التي يأمل من خلالها أخذ حقه الذي يصفه أنه ضاع بين مجموعة من الدعاوي المرفوعة للقضاء للفصل فيها منذ بداية التسعينات، و هو بمكتبنا بجريدة "ميزة بريس" الالكترونية و هو حامل لمجموعة من الشكايات التي بعث بها إلى وزارة العدل منذ ما يناهز 10 سنوات يتعلق موضوعها بقطعة ارضية مساحتها 200 متر تعاقد على شرائها سنة 1977 و أخرى مساحتها 100 متر تعاقد على شرائها سنة 1978 و قطعة أرضية أخرى تعاقد على شرائها و مساحتها 200 متر مربع سنة 1980 و هي القطع المتواجدة بالبلاد المسماة ب "زيفر" بدوار السوسي سابقا و حي ويسلان حاليا من المسمى" م.ب" القاطن بزنقة يوغوزلافيا رقم 37 المدينة الجديدة بمكناس، و يحكي السيد لحسن أمراش و هو في حسرة من أمره أنه نظرا لكثرة أشغاله و حالة مرضه ترك هذه القطع بدون مراقبة لمدة وجيزة و عند عودته لتفقدها فوجئ أن البائع قام بتحفيظها مباشرة بعد غيابه، حيث أصبحت هذه الأرض محفظة تحت إسم "بشرى" ذات الصك العقاري عدد 05/58660 ليرفع مقالا للمحكمة الابتدائية مؤرخا بتاريخ 3/9/2007 أصدرت فيه المحكمة حكما برفض طلبي إتمام إجراءات البيع في مواجهة البائع، و منذ ذلك التاريخ إلى اليوم و هذا المهاجر الذي عمل بجد و نشاط سفيرا بديار المهجر و هو متنقل بين مجموعة من المحامين الذين فاق عددهم الستة دون جدوى، إذ يطلب من كل الجهات المعنية الوقوف إلى جانبه لرفع الحيف الذي طاله خاصة و أن له جلسة في الموضوع يوم 1 مارس 2018 بمحكمة الاستئناف بعد رجوع الملف من محكمة النقض بالرباط التي قضت لفائدته لإعادة النظر في الأحكام السابقة و تمكينه من حقه، و ما ضاع حق ورائه طالب .
جريدة ميزة بريس الالكترونية