الأربعاء 05 ذو الحجة 1439
أحداث محلية
و أخيرا كلية طب الأسنان و المدرسة الوطنية للتجارة و التدبير و التسيير بالعاصمة الإسماعيلية
15:01 14 فبراير 2018
و أخيرا كلية طب الأسنان و المدرسة الوطنية للتجارة و التدبير و التسيير بالعاصمة الإسماعيلية


في لقاء مع السيد عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس ، مؤخرا، أعلن بخصوص حديثه عن الاستثمار بالعاصمة الاسماعيلية مكناس أن كل المؤشرات أصبحت تثلج الصدر بعد عمل دؤوب أفضى إلى أن تعرف العاصمة الاسماعيلية في الأفق القريب كلية لطب الأسنان التي كان الحديث عنها من قبل العديد من المهتمين في الماضي بأنها سيكون مكانها بمدينة فاس و في هذا الصدد أكدت مصادر أخرى أن الفضل كل الفضل يعود لمجهودات شخصية لعامل عمالة مكناس .
هذه الكلية التي ستمكن طلبة العاصمة الاسماعيلية و نواحيها من ولوجها و التخرج منها ليشكلوا بذلك قيمة مضافة إلى جانب الطلبة المتخرجين من معاهد و جامعات وطنية.
و في هذا السياق أكد السيد عبد الغني الصبار خلال حديثه أن العمل أيضا جاري على قدم و ساق لتعرف العاصمة الاسماعيلية وضع الحجر الأساس لمقر المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير ENCG على غرار ما تعرفه مدينة طنجة، و كلها استثمارات إلى جانب استثمارات أخرى باتت تعرف نزوحها نحو التأسيس الفعلي في الأفق القريب بفضل مجهودات عامل إقليم مكناس و مجهودات فعاليات اقتصادية حاملة لمشاريع مهمة ستعود حتما بالنفع على ساكنة الإقليم.
و يبقى أمل الجميع هو أن تجتمع لحمة البرلمانيين الممثلين لمدينة مكناس و توحيد رؤيتهم في الدفاع عن مصالح المدينة بعد تشتت ملحوظ قد يؤثر سلبا على مسار الاستثمارات القادمة و التي يسعى عامل الإقليم و السلطات و الأطر الإدارية المشتغلة إلى جانبه ليل نهار لتجسيدها على أرض الواقع.



فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية