الأربعاء 05 ذو الحجة 1439
وقائع
توضيح عمالة مقاطعة الحي الحسني حول مقطع فيديو يدعي تعريض رجل سلطة لبائع متجول للعنف
11:26 29 يناير 2018
توضيح عمالة مقاطعة الحي الحسني حول مقطع فيديو يدعي تعريض رجل سلطة لبائع متجول للعنف


أكدت السلطات المحلية لعمالة مقاطعة الحي الحسني أن مقطع الفيديو الذي تدعي التعليقات المرفقة به توثيقه لحادث تعريض رجل سلطة بمدينة الدار البيضاء لأحد الباعة المتجولين للعنف "مجزوء واقتصر على تصوير شطر مقتضب من الحادثة دون الإتيان على توثيق كافة حيثياتها وتفاصيلها"، وأنه يهم حملة لتحرير الملك العمومي من كل أشكال التطاول والاحتلال غير القانوني.
وأشارت السلطات المحلية، يوم السبت 27 يناير 2018، في بيان توضيحي بشأن تداول مواقع إلكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لهذا المقطع تدعي التعليقات المرفقة به توثيقه لحادث تعريض رجل سلطة بمدينة الدار البيضاء لأحد الباعة المتجولين للعنف، إلى أن هذا المقطع "مجزوء واقتصر على تصوير شطر مقتضب من الحادثة دون الإتيان على توثيق كافة حيثياتها وتفاصيلها".
وأوضحت أن الحادثة الواردة بمقطع هذا الفيديو "تهم حملة لتحرير الملك العمومي من كل أشكال التطاول والاحتلال غير القانوني، قامت بها دورية تابعة للملحقة الإدارية الألفة، زوال يوم الخميس 25 يناير 2018، حيث تمت معاينة مزاولة شخص للبيع بالتجوال على عربة مجرورة بدابة".وأفاد البيان التوضيحي بأنه "لدى مطالبة الشخص المعني بالانصراف أبدى هذا الأخير مقاومة شرسة في مواجهة عناصر الدورية وأفراد القوة العمومية، حيث انهال عليهم بوابل من السب والشتم، كما دخل في حالة انفعال وغضب، حيث كان متحوزا للعصا الخشبية التي ظهرت بشريط الفيديو".
وأمام هذه التصرفات، يضيف المصدر ذاته، "تدخل رجل السلطة المشرف على الدورية قصد إزاحة الدابة من وسط الطريق، مستعملا العصا الخشبية التي سبق انتزاعها من البائع الجائل، دون أن يكون هناك أي قصد للاعتداء على هذا الأخير".
وقد تمكنت عناصر الدورية، حسب البيان التوضيحي، "من اقتياد المعني بالأمر إلى مقر الملحقة الإدارية الألفة من أجل مباشرة المساطر الإدارية المعمول بها في هذا الشأن.
ونظرا لاعترافه بخطئه، ومراعاة لظروفه الاجتماعية التي عبر عنها، والتزامه بعدم احتلال الملك العام بدون سند قانوني، تم إخلاء سبيله".
وقد تم، وفق البيان، بأمر من السلطة الإقليمية، فتح بحث إداري للوقوف على جميع حيثيات وملابسات الحادث.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية