الثلاثاء 06 ذو القعدة 1439
الصفحة الدولية
الرئيس الفرنسي يؤكد على أن دولة فرنسا ستعترف بالدولة الفلسطينية في الوقت المناسب و ليس تحت الضغط
11:14 22 دجنبر 2017
الرئيس الفرنسي يؤكد على أن  دولة فرنسا ستعترف بالدولة الفلسطينية  في الوقت المناسب و ليس تحت الضغط


أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، صباح يوم الجمعة 22 دجنبر 2017، خلال مؤتمر صحفي انعقد بباريس، أن الفلسطينيين لن يقبلوا أي خطة سلام أميركية.
مضيفا في سياق تصريحاته خلال هذا المؤتمر مع نظيره الفرنسي، مانويل ماكرون، أن واشنطن لم تعد قادرة على تقديم حل عادل لعملية السلام في المنطقة. و تجدر الإشارة في نفس السياق أن الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتت بتأييد 128 دولة على قرار يدين اعتبار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، القدس عاصمة لإسرائيل. و كما أكد الرئيس الفلسطيني أن السعودية تدعم الفلسطينيين ولا تتدخل في شؤونهم.
و من جهته شدد ماكرون على أنه لا بديل لحل الدولتين: فلسطينية وإسرائيلية. معلنا في سياق حديثه أن باريس ستعترف بدولة فلسطينية لكن في الوقت المناسب وليس تحت الضغط، كما قال. كما اعتبر أن الأميركيين "مهمشون" في قضية القدس، و ذلك بعد التصويت الأممي ليوم الخميس 21 دجنبر 2017.
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية