الاثنين 13 صفر 1440
جمعوية
الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان محور ندوة بالعاصمة الاسماعيلية مكناس
16:11 13 نونبر 2017
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية
الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان محور ندوة بالعاصمة الاسماعيلية مكناس الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان محور ندوة بالعاصمة الاسماعيلية مكناس الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان محور ندوة بالعاصمة الاسماعيلية مكناس

استأثرت شهادة أسير الحرب محمد بوجغول باهتمام شديد من قبل كل الحاضرين في اللقاء الذي نظمه التحالف المدني لحقوق الإنسان عشية يوم الأحد 12 نونبر 2017 بقاعة الاجتماعات الفقيه المنوني بمكناس، و حضر فعالياته كل من المناضل الصحراوي أخ المناضل مصطفى سلمى ولد سيدي مولود الشيخ محمد سلمى الاسماعيلي رئيس جمعية غوت للاجئين و محمد الأمين الركاب رئيس هيئة المساواة و الإنصاف و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع بالمجلس الاقليمي بالسمارة و رئيس تنسيقية الساقية الحمراء للدفاع عن الوحدة الوطنية بجهة العيون الساقية الحمراء و السيد عبد الرحمان الاسماعيلي عضو منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم و الفنان عادل الميلودي الذي أتحف الحاضرين بمجموعة من الأغاني المفعمة بالروح الوطنية و أعضاء من المكتب الوطني للائتلاف المدني لحقوق الإنسان و أسرى حرب الرمال و العديد من الفعاليات المجتمعية بمدينة مكناس من رؤساء جمعيات و هيئات مدنية و ممثلي عن وسائل الإعلام، الشهادة التي أدلى بها محمد بوجغول و الذي قضى أزيد من 20 سنة بسجون المخيمات وصفت بالمؤثرة و المخجلة لما بات يتعرض له اخواننا المغاربة المحتجزون و المتمثلة أساسا في التعنيف و التعذيب الجائر و الاهانات المتكررة من قبل ميلشيات ما يسمى بالبوليساريو، إذ لخصت زوجته السيدة فاطمة مسلاك في قراءة نثرية مرفوقة بموسيقى حزينة لمعاناة أسرى حرب الرمال التي ثمنها كل من أدلوا بشهادتهم عن ما عبرت عنه هذه السيدة خاصة عند الاستماع لشهادة الحاج سمير عبد الله و ادريس تنحيرت و عبد العزيز بريول الذين قضوا 24 سنة في سجون تشرف عليها مليشيات عسكرية تابعة للبوليساريو و تنعدم فيها ابسط الحقوق الإنسانية، كما تم الاستماع إلى الافتخار الذي أحس به مكناسي سائق أول شاحنة وصلت في المسيرة الخضراء المظفرة إلى الصحراء المغربية و مازال يحس به من اعتزاز متواصل حول مشاركته في هاته الملحمة التاريخية .
و في هذا السياق أكد ذ. عبد الرحمان بندياب رئيس التحالف المدني لحقوق الإنسان بعد الوقوف لقراءة الفاتحة على روح الفقيد السي المسطاسي آخر الموقعين على وثيقة الاستقلال و الوقوف للنشيد الوطني، أن هذا اللقاء الذي يأتي احتفاءا بذكرى المسيرة الخضراء هو لقاء نظم من أجل هؤلاء الأسرى الذين يبقى واجبا برأيه إيلائهم الاهتمام و العناية اللازمتين لما أسدوه من تضحيات من أجل كرامة الوطن و استكمال وحدته الترابية، مبرزا أن الائتلاف المدني لحقوق الإنسان وقع اختياره على حضور الفنان عادل الميلودي هو ناجم عن المواضيع التي يتناولها ابن الشعب صاحب مقولة "كلشي ديال الله" في أغانيه التي وصفها بالأغاني الملتزمة.

الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان محور ندوة بالعاصمة الاسماعيلية مكناس الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان محور ندوة بالعاصمة الاسماعيلية مكناس


و خلال هذا اللقاء سرد المناضل الشيخ محمد الاسماعيلي في مداخلة له ألقاها بالمناسبة و وصفت بالمركزة للأحداث التي ميزت مساره و أسرته النضالي خاصة بعد اختطافه و عدد من أفراد عائلته إلى تندوف و ما عانته الأسرة بكاملها في السبعينات و الثمانينات حتى عودته إلى أرض الوطن فضلا عن سرده للمعاناة الأسرية حتى اليوم بعد لجوء أخيه مصطفى سلمى ولد سيدي مولود إلى الديار الموريتانية بعد نفيه من تندوف لا لشيء سوى أنه جهر بكلمة حق حول مقترح الحكم الذاتي و إشادته بالتحول الديمقراطي و المنجزات التي تعرفها كل ربوع أقاليم الصحراء المغربية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله .
و صلة بالموضوع أكد محمد الأمين الركاب أن منطقة تندوف لازالت تعرف العديد من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان و الحديث عن هذا الموضوع يتطلب سنوات من الكتابة بخصوص ما باتت المليشيات تقوم به ضد رعايا جلالة الملك في سجون تندوف التي تشرف عليها البوليساريو و صنيعتها الجزائر، مبرزا في هذا الإطار أن الحياة داخل المخيمات تفتقر إلى أبسط مقومات العيش بعد المتاجرة في كل المساعدات المقدمة للساكنة من قبل المنظمات و الهيئات الإنسانية العالمية، إضافة إلى انعدام حرية التعبير و عدم التمكن من إحداث أي حزب سياسي إلا حزب واحد يقوده البوليساريو في طبخة ترأسها المخابرات الجزائرية، مؤكدا في هذا الإطار أن اطفال المخيمات يساقون منذ الثلاث سنوات من أعمارهم إلى دولة كوبا و السويد لتعليمهم و إعادتهم نحو المخيمات و تحريضهم المستمر على سيادة المملكة المغربية و كلها ممارسات لازالت تمس بكرامة الأهالي الصحراوية البعيدة عن أهاليها بالأقاليم الصحراوية الجنوبية للمملكة المغربية.
و من جهته أعلن ذ. فوزي رحيوي في كلمة ألقاها بالمناسبة باسم منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم عن تحذيره من المناورات المستمرة و الضغوطات البائدة و الإغراءات المتفاوتة التي لازالت البوليساريو و صنيعتها الجزائر تعتمدها و تنهجها ناسية أن المغاربة لحمة واحدة مشكلة من مجموعة متكاملة و متجانسة من الشرفاء و القبائل المتجدرة من طنجة إلى الكويرة وراء الخطى الثابتة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، المتمسكة بأهذاب العرش العلوي المجيد و لا تنازل عن شبر واحد من الصحراء المغربية و الذي ذكر أيضا في سياق حديثه عموم الحاضرين ببيعة محاميد الغزلان و مغربية تندوف و بقسم المسيرة الخضراء و التي لا يمكن الخروج عن مضامينها.
و في سياق ذي صلة أكد ذ. عبد الحميد العسلاوي رئيس الهيئة الوطنية لمغاربة العالم على أن مناسبة الاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء المحطة الغالية على كل المغاربة، تشكل ذكرى شامخة لهندسة عبقرية رائدة للمغفور له الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه و المغاربة أينما حلوا و ارتحلوا مرتبطون و متمسكون بوحدتهم الترابية.
و لعل أبرز ما ميز هذا اللقاء هو تتويج فعاليات حقوقية بتوزيع المنظمين لشواهد تقديرية و جوائز عينية على أسرى الحرب و منظمات و جمعيات مهتمة بالدفاع عن قضية الصحراء المغربية.
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية