الأربعاء 05 ربيع الثاني 1440
فلاحة
عزيز أخنوش يؤكد على اتخاذ نفس التدابير للموسم المنصرم لإنجاح الموسم الفلاحي 2018/2017 الذي أشرف على انطلاقته بمكناس
15:54 23 أكتوبر 2017
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
عزيز أخنوش يؤكد على اتخاذ نفس التدابير للموسم المنصرم لإنجاح الموسم الفلاحي 2018/2017 الذي أشرف على انطلاقته بمكناس عزيز أخنوش يؤكد على اتخاذ نفس التدابير للموسم المنصرم لإنجاح الموسم الفلاحي 2018/2017 الذي أشرف على انطلاقته بمكناس

قال عزيز أخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات صباح يوم الاثنين 23 أكتوبر 2017 بمقر الاجتماعات "الاكوابوليس" بمنطقة مجاط الصناعية، بمناسبة اعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي 2018/2017 من جهة فاس – مكناس بحضور والي ولاية جهة فاس- مكناس السيد سعيد زنيبر و السيد عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس و السيد امحند العنصر رئيس جهة فاس- مكناس و عمال صاحب الجلالة على أقاليم الجهة، و رئيس جامعة الغرف الفلاحية و رئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة و التنمية القروية ورؤساء الغرف الفلاحية و رؤساء المجالس الإقليمية و رؤساء الفيدراليات البين مهنية الفلاحية و التنظيمات المهنية و رؤساء الجماعات و رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة فاس- مكناس و مدير مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب و مدير الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب و العديد من الفعاليات البرلمانية بالجهة و ممثلي المصالح الخارجية و أطر أمنية مدنية و عسكرية و العديد من الشخصيات المدعوة خاصة المعنية بالمجال الفلاحي بالمنطقة و ثلة من ممثلي وسائل الإعلام المرئية و المسموعة و المكتوبة والالكترونية المحلية و الجهوية و الوطنية، أنه سعيد جدا لتواجده بهذه المنطقة لإعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي 2017/ 2018 من جهة فاس – مكناس كاختيار واضح لأهمية هذه الجهة لمؤهلاتها الطبيعية و الفلاحية الهامة.
مبرزا أنه إذا كان الحرص على إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي كل سنة فذلك نابع من الإيمان أن هذا الحدث يتجسد كل سنة لرمزيته و للوقوف على أهم إنجازات الموسم المنصرم و كذا تقديم التدابير الكفيلة بتأمين مواكبة استباقية للموسم الفلاحي الحالي، ليعلن عن التدابير المتخذة لانطلاق هذا الموسم و يقف على أهم مميزات و انجازات الموسم المنصرم مشيرا في هذا السياق للتساقطات المطرية المنتظمة إضافة إلى الاجراءات المعتمدة في إطار المخطط الأخضر و كذا انخراط مختلف المتدخلين في القطاع و للتمكن الذي ساهم فيه الجميع من تحقيق موسم فلاحي ناجح، ليعلن في هذا السياق أن المملكة المغربية تمكنت من إنتاج 96 مليون قنطار من الحبوب كأحسن إنتاج منذ انطلاقة مخطط المغرب الأخضر كما تم تسجيل ارتفاع في إنتاج أهم الزراعات ب5 في المائة بالنسبة للبواكر و 15 في المائة للحوامض و 1,2 في المائة بالنسبة للزراعات السكرية بحيث تمت تغطية 42 في المائة من الاحتياجات الداخلية من السكر و تحقيق ارتفاع بنسبة 4 في المائة في إنتاج اللحوم الحمراء وتمكن المغرب بفضل هذه المجهودات من رفع صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية ب 11 في المائة.

عزيز أخنوش يؤكد على اتخاذ نفس التدابير للموسم المنصرم لإنجاح الموسم الفلاحي 2018/2017 الذي أشرف على انطلاقته بمكناس عزيز أخنوش يؤكد على اتخاذ نفس التدابير للموسم المنصرم لإنجاح الموسم الفلاحي 2018/2017 الذي أشرف على انطلاقته بمكناس

مؤكدا في سياق كلمته التي ألقاها بالمناسبة بالنسبة للمناطق التي سجلت نقصا في التساقطات المطرية خاصة المناطق الجنوبية و الجنوب الشرقي للمملكة و الوسط أنه تم وضع برنامج متكامل لإغاثة الماشية و التخفيف من معاناة "الكسابة" حيث خصص غلاف مالي ناهز 86 مليون درهم لاقتناء الأعلاف للمواشي.
ليعلن في سياق ذي صلة أنه انطلاقا من كل المعطيات سواء في إنتاج الزيوت أو الاستراتيجية في القطاعات الأخرى و ما تمت مراكمته من منجزات فقد تم أخذ القرار بتفعيل نفس الاستراتيجية بخصوص الموسم الفلاحي الذي نحن بصدده ليكون موسما ناجحا على غرار سابقه. مبرزا أن أهم التحفيزات و التدابير التي ستتخذها الوزارة في هذا الشأن لإنجاح هذا الموسم ستتمثل بخصوص مياه الري في برمجة مساحة 594 ألف هكتار للري بالدوائر الكبرى مع مواصلة تنفيذ البرنامج الوطني للاقتصاد في ماء السقي عبر برمجة تجهيز الضيعات الفلاحية بنظام الري الموضعي على مساحة إضافية تقدر ب50 ألف هكتار ببلوغ 590 ألف هكتار، بالإضافة إلى إنهاء عصرنة شبكات الري من أجل التمويل الجماعي إلى الري الجماعي على مساحة 60 ألف هكتار أي 55 في المائة من البرنامج الإجمالي المسطر في هذا الشأن.
مؤكدا بخصوص الأسمدة أنه سيتم ضمان تزويد السوق بالأسمدة بما 500 ألف طن و سيتم إنهاء إعداد خرائط التربة المتعلقة بترشيد استعمال الأسمدة ببلادنا عبر تغطية 1,6 مليون هكتار في آخر سنة 2018 و بخصوص تفعيل عقد البرنامج المتعلق بأهمية قطاع الصناعات الغذائية أكد وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات أنه ستتم مواصلة تنفيذ التزامات العقد بما فيها المتعلقة بمساعدات الدولة و التوقيع على الاتفاقيات الخاصة بسلاسل الصناعات الغذائية، إضافة إلى ضمان مواصلة الحماية الصحية النباتية و الحيوانية و مواكبة و تأطير الفلاحين في مختلف مراحل الإنتاج و كذا تنظيم برنامج لتكوين المستشارين الفلاحيين الخواص.

عزيز أخنوش يؤكد على اتخاذ نفس التدابير للموسم المنصرم لإنجاح الموسم الفلاحي 2018/2017 الذي أشرف على انطلاقته بمكناس عزيز أخنوش يؤكد على اتخاذ نفس التدابير للموسم المنصرم لإنجاح الموسم الفلاحي 2018/2017 الذي أشرف على انطلاقته بمكناس


و في إطار المجهودات التي تقوم بها مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب لمساندة الفلاحين و مساعدتهم على تجاوز الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية للموسم الفلاحي 2015 / 2016 ، و على كونهم سيكون من الصعب عليهم هذه السنة تسديد مستحقات موسمين متتاليين في ظل هذه الظروف ستطلق المؤسسة عملية واسعة لتأجيل أداء المستحقات لموسم 2016/2015 و الهدف حسب تصريح الوزير من هذه العملية هو تمكين الفلاحين الصغار من الاندماج في حلقات من التمويل و الاستفادة من قروض جديدة لتمويل استثمارات 2017 / 2018 و فيما يخص باقي الفلاحين سيتم اعتماد معايير موضوعية تراعي قدراتهم المالية و خاصيات ضيعاتهم كل على حدى.
و لعل أبرز ما ميز هذا اللقاء هو توقيع اتفاقية بين وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات و مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب و التي تهدف التعاون بخصوص تزويد الفلاحين بالاستشارات الفلاحية الضرورية و مصاحبتهم و دعمهم لإنجاح مشاريعهم الفلاحية خاصة صغار الفلاحين منهم و التعاونيات الفلاحية و حاملي المشاريع في المجال الفلاحي من المقاولين الشباب.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية