الاثنين 01 ربيع الثاني 1439
ربورطاجات
خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية
11:50 04 أكتوبر 2017
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية

يعرف الفضاء المحادي لجنبات "صهريج السواني" المعلمة التاريخية المميزة بالعاصمة الاسماعيلية مكناس التي تعتبر مفخرة كل ساكنة المدينة تنظيم أكبر تظاهرة فلاحية بالمملكة المغربية المتمثلة في الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب و التي يحقق فيها المنظمون آلاف الزوار خلال خمسة أيام هذه المعلمة أصبحت تقليدا سنويا يفد إليها من خارج و داخل أرض الوطن كل المعنيون بالمجال الفلاحي و اليوم تنضاف إلى هذه التظاهرة تنظيم المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بتيمة مميزة محورها "المنبر" و شعارها : "فنون الخشب أصالة، إبداع و تراث" إلتأم حول تنظيم فعالياتها ثلة من المبدعين و العبقريين في مجال صناعة الخشب المرموقين وطنيا و عربيا و دوليا،فضلا عن مثقفين و فنانين و إعلاميين مميزين.
و في هذا السياق شكلت أيام تنظيم المعرض الوطني للخشب في نسخته الثانية ما بين فترة 29 شتنبر و 7 أكتوبر 2017 مناسبة لمجموعة من العارضين فاقوا 120 مشارك لعرض منتجاتهم التي أبهرت أغلب الزائرين و مكنت تلاميذ مدارس و طلاب و باحثين من التعرف عن كثب على مختلف الصناعات اليدوية التي أمهر فيها الصناع و أبدع فيها فنانوا هذا المجال إذ سنحت فرصة الزيارة لأغلب الوافدين للوقوف على ما تزخر به بلادنا من التنوع في الاتقان و مهارة الصناع في إعطاء منتوج قل نظيره في بقع الحضارات فضلا عن التميز في الأشكال و الأنواع الحرفية المبهرة بذكاء للصانع التقليدي المغربي الذي لا يمكن الجزم في معاناته اليومية بحثا عن رزقه بصنع يده.

خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية

و صلة بهذا الموضوع أبت جريدة "ميزة بريس" الالكترونية إلا أن تقوم بجولة عبر أروقة هذا المعرض و فتح حوار مباشر مع مجموعة من الصناع التقليديين الذين شاركوا عن قناعة و طواعية و أعربوا جميعا عن سعادتهم لهذا الاهتمام الذي حضوا به مشيدين في هذا السياق بالمنظمين الذين سنحوا لهم بإبراز مواهبهم و إبداعاتهم و عرضها في ظروف لائقة لجميع الزوار فهذا عبد الرحيم بزين عارض من مدينة الصويرة بعرض منتوجاته برحاب المعرض الوطني للخشب يستقبل طاقم الجريدة و كله فخر للحديث عن ما جادت به أنامله من مجموعة من الديكوارت المنزلية و مواد تستعمل للتزيين خاصة بالنساء و الصناديق الصغيرة التي أمهر في اشكالها اعتمادا على مادة العرعار المنتشرة بإقليم الصويرة و أكادير، و هذا ممثل تعاونية الأصالة للنجارة بمكناس أبهر طاقم الجريدة بالشرح حول الطرق و المراحل التي يمر منها الصناع التقليديون خلال فترة تكوينهم و نوع المنتوجات التقليدية المعتمدة في تزيين الأسقف و أنواع الطاولات و الأبواب و أقواس الخشب الذي يعتمد فيه "المعلمين" في النجارة على الدقة و الهندسة الجيومترية لإفراز منتوج يدوي دقيق سواء كان منقوشا أو عاديا بمختلف الألوان المزكرشة المعتمدة بالأساس على شجرة الأرز المعروفة بمنطقة الأطلس القريبة من مكناس و خاصة بإقليم أزرو إذ مكن الطاقم من خلال الشرح حول عمليات و مراحل مرور مادة الخشب حتى وصولها إلى يد الصناع "المعلمين" الملتزمين بصناعة كل المنتوجات دون ضياع أو تفريط من التقرب أكثر للصور الحقيقية لمعاناة المعلمين في النجارة عموما قبل عرض منتوجاهم للبيع في الأسواق.

خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية

و هذا ادريس ريان من مدينة وجدة شاب عارض يعرض لأول مرة بالمعرض الوطني للخشب عبر للطاقم عن سعادته العميقة لإبراز معالم منتجات الصناعة التقليدية المرتكزة على إحداث منتوج يتماشى و الطابع الشرقي لمنطقة وجدة و المعروف اختصارا ب"الأرابيسك" ليبرز خلال حديثه أنه تلقى و مجموعة من زملائه الحرفة و إتقانها بمدينة فاس .

خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية

و هذا المعلم عبد اللطيف أيت العسري من مدينة مراكش يبرز لطاقم الجريدة نوعا قليلا في الصناعة التقليدية الأصيلة و المعاصرة كون أغلب المنتوجات اليدوية المعروضة من قبله داخل رواقه تعتمد على شجرة الجوز" المعروفة اختصارا باللغة العامية ب"شجرة الكركاع" و الذي إبان شرحه أكد لطاقم الجريدة أنه يقتنيها من قرون الجبال كونها لا توجد في المناطق العادية و هو بذلك أصبح بإبداعه في صنع الطاولات و الأبواب و أنواع المكتبات المنزلية و الإدارية منفردا في هذه الصناعة اليدوية التقليدية بشكل متميز، مشددا خلال الحوار معه على واجب أن تكون هذه الصناعة محترمة للمعايير البيئة و هو ما يتم بالفعل و يحرص في هذا الصدد بشكل كبير على اقتناء أجود منتوجات الأشجار كي لا تكون المواد مضرة بصحة الإنسان.

خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية خاص : المعرض الوطني للخشب في دورته الثانية بمكناس فرصة سانحة للتعرف عن أصالة الصناعة التقليدية المغربية


و علاقة بالموضوع و خلال الجولات التي مكنت من الوقوف عن قرب على أغلب مهارات الصناع التقليديين العارضين والتي تحسس و تشعر المرء بالانتماء و الافتخار لما تزخر به بلادنا من كفاءات عالية و فنية و عبقرية تبرز الإتقان في كل مجالات التخصصات المثيرة للدهشة من خلال التحف الناذرة في الصنع قام طاقم جريدة "ميزة بريس" الالكترونية بزيارة لمتحف المعرض الذي يشرف فيه على تقديم الشروحات بداخل رواقه ذ. علي زيان و هو باحث مختص في علم التراث و الذي مكن الطاقم من معرفة المآثر الخشبية التاريخية التي عرفتها الأسر المغربية المحافظة على التقاليد خاصة بالمدينة العتيقة مكناس و على نوع الأبواب التي كانت تستعمل في فترات حكم المولى اسماعيل و على المقالات التي كتبت حول مادة الخشب في الفترات الاستعمارية و شكلت بمختلف أنواعها محطة لما تمتاز به مدينة مكناس من موروث حضاري و حرفي يفتخر به جيل اليوم و سيظل محفوظا لتاريخ الأجيال القادمة ، هذه الزيارة اعتبرت بالمؤرخة لهذا المعرض الذي يجسد حتما للإبداع و الأصالة المغربية المتجدرة في فن صناعة منتوجات من الخشب ستظل في الريادة عربيا و عالميا.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية