الثلاثاء 09 شعبان 1439
أعمدة وأخبارمتنوعة
وزيرا العدل والداخلية ينضمان إلى نقابة الصحافة والناشرين في رفض تمديد فترة ملائمة الصحف والمواقع الالكترونية
12:29 29 غشت 2017
جريدة ميزة بريس الالكترونية
وزيرا العدل والداخلية ينضمان إلى نقابة الصحافة والناشرين في رفض تمديد فترة ملائمة الصحف والمواقع الالكترونية


كشف مصدر من النقابة الوطنية للصحافة المغربية أن الوفد النقابي الذي التقى وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، بمعية وفد عن الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، عبر عن رفض النقابة والناشرين تمديد فترة الملائمة القانونية للمواقع الالكترونية والصحف الورقية إلى غاية 15 فبراير المقبل، كما تقدم بذلك الوزير إلى مجلس الحكومة، تلبية لملتمس تقدمت به أحزاب الأغلبية.
وكان وزير الداخلية ووزير العدل رفضا في مجلس الحكومة الأخير، المرسوم الحكومي الذي أعدته وزارة الثقافة والاتصال، في شأن الفصل 125 من قانون الصحافة والنشر المتعلق بالملائمة، حيث يقترح تمديد آجال الملائمة لستة أشهر إضافية، بعدما انتهت مدة الملائمة القانونية المنصوص عليها في قانون الصحافة والنشر في الـ15 من غشت الجاري.
وأرجأ مجلس الحكومة مناقشة المرسوم، بسبب معارضة وزيرا الداخلية والعدل. وكان وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج،قد استقبل الخميس24 غشت 2017 مباشرة بعد انتهاء اجتماع المجلس الحكومي، وفدا عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية، والفيدرالية المغربية لناشري الصحف، يوم الجمعة 25 غشت 2017، قبل سفره إلى العربية السعودية، في مهمة رئاسة الوفد المغربي الرسمي إلى الحج، لمناقشة الموضوع.
وحضر اللقاء مع الوزير، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، عبد الله البقالي، وأعضاء المكتب التنفيذي عبد الكبير اخشيشن وحنان رحاب، كما حضر عن فيدرالية الناشرين رئيسها، نورالدين مفتاح، والكاتب العام سمير شوقي.
وأجمع وفدا الفدرالية والنقابة عن رفضهما تمديد فترة الملائمة، مشيرين، حسب المصدر ذاته، إلى أن مهنة مدير النشر، والصحافة أضحت أسهل مهنة ينظمها القانون يمكن ممارستها في المغرب، وأنها لا تحتاج إلى شروط ملزمة ما جعل الباب مفتوحا أمام الجميع ليصبح صحافيا أو مدير نشر، خلافا لكل المهن المنظمة مثل الطب والهندسة والمحاماة والتعليم، ما جعل من مجال الصحافة مجالا مشاعا للجميع.
وأوضح الوزير أن المرسوم الذي تقدم به إلى مجلس الحكومة، القاضي بتمديد آجال الملائمة، جاء بناء على ملتمس من أحزاب الأغلبية الحكومية، وأنه اقترحه في المجلس الحكومي، إيمانا منه بأنه يدخل في إطار ضمان حرية التعبير للجميع. وأشار المصدر إلى أن ممثلي نقابة الصحافة وناشري الصحف أوضحوا للوزير أن نقابة الصحافة تساهم في تنظيم المهنة وتقنين ولوجها و يعد أكبر خدمة للتعددية في المغرب ولحرية التعبير، خاصة بعد تحصينها من الدخلاء ومن الانفلاتات، لأن ذلك سيساهم في الرفع من مستوى الممارسة المهنية للمقاولات الصحفية.
وأشار المصدر إلى أن الوزير وممثلي المهنيين من نقابة الصحافة والناشرين اتفقوا على تحديد موعد 15 شتنبر 2017 لعقد يوم دراسي من أجل الأوضاع المهنية وكذا السبل لإخراج المجلس الوطني للصحافة إلى أرض الواقع، في أفق الشهور الأولى لسنة 2018.
جريدة ميزة بريس الالكترونية