الخميس 09 شوال 1439
تغطيات
تسليم الاعتماد الرسمي لمنظمة شبيبة التجمع الوطني للأحرار بإقليم عمالة مكناس في أجواء شبابية مميزة
09:45 24 يوليوز 2017
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية
تسليم الاعتماد الرسمي لمنظمة شبيبة التجمع الوطني للأحرار بإقليم عمالة مكناس في أجواء شبابية مميزة

تم عشية يوم السبت 22 يوليوز 2017تسليم الاعتماد الرسمي لمنظمة شبيبة التجمع الوطني للأحرار باقليم عمالة مكناس في جمع عام أمام ثلة من الشباب التجمعيين بقاعة غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لخيرة الشباب الأستاذ هشام طنيبو، إذ تم خلال هذا اللقاء الإعلان عن نائبه الشاب حمزة الهلالي و اللجن المحدثة المنضوية تحت لواء المكتب و أعضائه الذي سيعلن عنه في لقاء داخلي في تاريخ قريب.

تسليم الاعتماد الرسمي لمنظمة شبيبة التجمع الوطني للأحرار بإقليم عمالة مكناس في أجواء شبابية مميزة


و صلة بموضوع هذه اللجن فقد تم الإعلان عن لجنة الثقافة و الفن و يرأسها الشاب طارق دايداي و لجنة التسيير و التشخيص يرأسها الشاب زهير عطيمة و لجنة التأطير و التكوين يرأسها الشاب عمر بلخير و لجنة المناصفة و مقاربة النوع ترأسها الشابة فاطمة الزهراء اعمود فضلا عن لجنة الإعلام و التواصل و يرأسها نورالدين البريرشي، إلى جانب نائبه محمد النابلسي. و في هذا السياق أكد الشاب يونس أبشير المنسق الجهوي لمنظمة الشبيبة التجمعية لجهة فاس- مكناس في كلمة توجيهية له بعد سرده للنضالات التي انخرط فيها مجموع الشباب التجمعي منذ الاستحقاقات التي عرفتها مدن و أقاليم الجهة من سنة 2011 إلى اليوم أن مجموعة من الشباب تحملوا المسؤولية بالجهة مشيرا إلى الشاب بدر طاهري الذي يتولى اليوم بعزم و إرادة قوية تسيير غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بجهة فاس – مكناس ليقف خلال كلمته على المكتسبات الديمقراطية التي تشهدها بلادنا مبرزا في سياق صلة الرهانات المستقبلية ا لملقاة على عاتق الشباب للانخراط فيها بقوة و تحمل المسؤولية التاريخية المتمثلة أساسا في تجسيد الاستقرار إلى جانب المجهودات القائمة من قبل أطر الحزب و تمكين البلاد من المزيد من الاستثمارات.
داعيا في خضم كلمته المكتب الاقليمي الذي ظفر كأول مدينة بالاعتماد لانطلاق أنشطته و تنفيذ بنود القانون الداخلي و التنظيمي للمنظمة إلى تجسيد السياسة المجتمعية التي تنهجها منظمة الشبيبة و الحزب للظهور ظهورا مشرفا في كل المحافل بتأسيس ثقافة العمل المتواصل و البناء و ترسيخ الأسس الديمقراطية للدفاع على كل المؤسسات و تثمين المجهودات الملكية القائمة عبر شباب جدير بالثقة لتطوير الممارسة السياسية على كافة المستويات.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية