الثلاثاء 09 شعبان 1439
فن وثقافة
محمد الأعرج : مهرجان وليلي الدولي لموسيقى العالم التقليدية سمة متميزة لعرض التراث المغربي الحضاري المادي
09:59 17 يوليوز 2017
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
محمد الأعرج : مهرجان وليلي الدولي لموسيقى العالم التقليدية سمة متميزة لعرض التراث المغربي الحضاري المادي

اعتبر محمد الأعرج وزير الثقافة و الاتصال خلال إعطائه انطلاقة فعاليات الدورة الثامنة عشرة لمهرجان وليلي الدولي لموسيقى العالم التقليدية مساء يوم الجمعة 14 يوليوز 2017 أن هذه التظاهرة التي توجد على مشارف انهاء عقدها الثاني تبلور سمة متميزة تكمن في عرض التراث المغربي الحضاري المادي المتمثل في الموقع و المعالم التاريخية عبر التراث اللامادي و الرأسمال الرمزي الكامن في التعابير الفنية و المظاهر الاحتفالية مبرزا أن تعاضد الوجهين من التراث الثقافي المغربي يروم قيادة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية بخطى ثابتة نحو تعزيز عناصر التنمية المستدامة التي لا تستقيم برأيه إلا في ضل مقاربة مندمجة لا تغفل عنصرا و لا تتجاهل مجالا مؤكدا أن استقبال مشاركات فنية افريقية و من أوربا و أقاصي آسيا لتجسد طبائع العمق الحضاري المتماهية مع الانفتاح والتعايش و التبادل البناء فمن خلال تقديم الأنماط التقليدية للرصيد الموسيقي الذي تزخر به بلادنا أكد محمد الأعرج في خضم كلمته أنها لتفاعل تأكيدي لقوة المشترك الإنساني مبرزا في هذا السياق أن الصور و اللوحات الفنية و الإنسانية الجميلة التي ستعرفها المنصات المفتوحة في وجه عموم الجماهير سواء بوليلي أو بمدينة مكناس التاريخية لتشكل أيضا أجوبة راقية على تفاهة نزوعات الانغلاق و التعصب و الكراهية فضلا عن أنها وصلات لتجفيف منابع كل هذه الآفات من خلال تعزيز الأهداف النبيلة المتمثلة في السلم و التعايش و الإيمان بالتنوع و الاختلاف إضافة إلى تعزيز تنوع أشكال التعابير الثقافية المغربية على المستويين الوطني و الدولي.
و صلة بموضوع هذه الدورة التي عرفت تكريم كل من الفنانين مولاي احمد العلوي والمطربة نادية أيوب،و بخصوص كواليس التنظيم فقد شهدت هذه السنة ارتباكا لا مثيل له من قبل المكلفين بالتنظيم خاصة بالمناداة على كل من هب و دب باسم الصحافة الذين تهافتوا على "بادجات" الحضور بغير موجب حق للتظاهر أمام المواطنين بأنهم ينتمون فعلا و رسميا للجسم الصحافي الذي هو منهم براء كون اغلبهم لا يتوفرون على الوصولات القانونية لممارسة الصحافة، مقارنة مع الدورات السابقة و ذلك بعدم الالتزام بموعد انطلاق البرنامج في الساعة المحددة له و غياب شبه مطلق للجماهير المتعودة على تتبع فقرات اللقاء إذ تم تأخير وصلة الملحون رمز التراث المكناسي الاصيل إلى آخر فقرات السهرة و ذلك بعد مغادرة الوفد الرسمي و تقديم وصلات لفرق لم تقدم منتوجا فنيا راقيا استغرب له عموم الحاضرين، إلى جانب ملاحظة الحاضرين من ممثلي وسائل الإعلام وصول رئيس الجماعة الحضرية بدقائق متأخرة عن الوفد الرسمي و هو في حالة غير اعتيادية عبر عنها بعد أن رجع إلى الصف الثاني للجلوس و تدخل المنظمين لحثه على ضرورة الجلوس في الصف الأول رفقة الوفد الرسمي الشيء الذي طرح العديد من التساؤلات حول هذا السلوك خاصة بعدما حذفت كلمة رئيس الجهة الذي غاب عن التظاهرة و كلمة رئيس الجماعة الحضرية لمكناس. و حسب مصادرنا فقد كان سبب تأخير افتتاح فعاليات مهرجان وليلي الدولي لموسيقى العالم التقليدية بساعتين راجع إلى تدشين "المركز الثقافي أناسي"، الذي يندرج ضمن خدمات القرب التي تسعى السلطات والجهات الوصية تعزيزها لفائدة ساكنة منطقة الأحياء الجديدة القريبة من أحياء مرجان بمكناس.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية