الخميس 09 شوال 1439
فن وثقافة
تعليق الدورة 17 لمهرجان مراكش السينمائي بسبب شركة فرنسية
18:49 01 يوليوز 2017
فاطمة الزهراء بونادر /جريدة ميزة بريس الالكترونية
تعليق الدورة 17 لمهرجان مراكش السينمائي بسبب شركة فرنسية


أعلنت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، مساء يوم الجمعة30 يونيو 2017، عدم تنظيم دورة 2017 من المهرجان، ليستأنف تنظيمه سنة 2018، في واقعة تحدث للمرة الأولى منذ بدايته سنة 2001.
وأوضحت المؤسسة، في بيان أصدرته عقب اجتماع مجلس إدارتها وجمعيتها العامة الاستثنائية، اللذين عقدا يوم الجمعة 30 يونيو 2017 أن هذا القرار يأتي "لتمكين المهرجان من مواصلة مهمته المتمثلة ليس فقط في النهوض بالصناعة السينمائية المغربية، ولكن أيضا للانفتاح على ثقافات أخرى، وعلى الواقع الذي لا محيد عنه لعالمية الفن السابع".
وأضاف البيان الذي تم تداوله عبر وسائل الإعلام أنه سيتم خلال هذه الفترة الانكباب على تحديد وإعطاء ديناميكية للتغيير الذي يتوخى إرساء تنظيم جديد وآليات جديدة تأخذ بعين الاعتبار التطور الذي يعرفه العالم الرقمي، من أجل خدمة، بشكل أفضل، رؤية وأهداف المهرجان.
كما قرر المجلس، الاحتفاظ في سنة 2017، على الأنشطة الإبداعية والثقافية للمؤسسة (حملات تصحيح عدسة العين، وورشات كتابة السيناريو، وتعزيز العلاقات الدولية).
و في سياق ذي صلة استعرض مجلس إدارة مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تقارير ما تم إنجازه خلال السنة الماضية.
و من جهتها ذكرت بعض وسائل إعلام مغربية، أن سبب إلغاء هذه الدورة يعود إلى تخلي إدارة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، عن الشركة الفرنسية "بيبليك سيستيم سينما"، التي أشرفت منذ سنوات على تنظيم هذه التظاهرة الفنية الدولية، ويحصل بسببها المهرجان على انتقادات معظم السينمائيين المغاربة، الذين هددوا بمقاطعة "مراكش".
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية