السبت 11 صفر 1440
إسلام و دين
جمعية البر بمسجد أكدال جمعية تستحق الثناء على ما قدمته من مجهودات طيلة شهر رمضان بمكناس
14:19 22 يونيو 2017
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
جمعية البر بمسجد أكدال جمعية تستحق الثناء على ما قدمته من مجهودات طيلة شهر رمضان بمكناس


تميزت ليالي رمضان الأبرك لسنة 1438 هـ الموافق لسنة 2017م بحضور مكثف من الوافدات و الوافدين على الصلاة سعيا منهم مغفرة و رضوانا من الباري تعالى جلت قدرته بالمسجد البديل الذي وضعت له خيام على مستوى إحدى شوارع حي أكدال بمكناس لاستقبال المصلين الوافدين لأداء صلاة العشاء و التراويح لأن مسجد حي أكدال لازال يعرف إصلاحات تهيئة في مرافقه الجديدة التي ستكلف حسب مصادر موثوق بها ما يناهز المليون درهم و 15 مليون سنتيم بفضل الجهود و الخدمات المبذولة في الخفاء الذي يقوم به رئيس و أعضاء جمعية البر بمسجد أكدال في سهر تام على راحة المصلين و تلبية كل الطلبات من حمل زرابي إضافية و توزيع المياه على المصلين و حراسة الممرات الرئيسية لأن لا يتم إزعاج الوافدين أثناء عملية الصلاة المرفوقة بالخشوع التي يلزمها.
و في سياق الحديث عن جمعية البر و عن أعمالها النبيلة و الإنسانية و تكبد أعضائها عناء التنقل بين المساجد و طلب المعونة من المصلين و الميسورين لاكتمال المبالغ المالية التي باتت كل الإصلاحات تتطلبها لإتمام بناء مسجد أكدال في حلة تليق بالتعبد و الابتهال للمولى عز و جل، قامت الجمعية ليلة الأربعاء 26 رمضان 1438 هـ الموافق ل 21 يونيو 2017م ، بتكريم إمام المسجد السابق الذي كرس عمرا طويلا في خدمة المصلين و خدمة بيت الله و منحه بعض الجوائز التقديرية و إلقاء كلمات مشرفة في حقه أمام جموع المصلين، ليتم الإعلان عن اسم الفقيه الجديد و هو من الشباب العارفين بالمجال الديني و الحاملين لكتاب الله و ذلك في أجواء بهيجة تم خلالها الدعاء بالخير لجلالة الملك و للأمة الإسلامية قاطبة في ليلة القدر المباركة أمة السلم و السلام و الإخاء و التعايش و التآزر و التضامن.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية