السبت 06 شعبان 1439
جمعوية
توحيد الصفوف من أولويات مهنيي القطاع محور لقاء تواصلي لصانعي و مركبي الأسنان وفدوا من مختلف مدن المملكة بمكناس
08:39 03 ماي 2017
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية
توحيد الصفوف من أولويات مهنيي القطاع محور لقاء تواصلي لصانعي و مركبي الأسنان وفدوا من مختلف  مدن المملكة بمكناس توحيد الصفوف من أولويات مهنيي القطاع محور لقاء تواصلي لصانعي و مركبي الأسنان وفدوا من مختلف  مدن المملكة بمكناس

دعا المنظمون و المتدخلون في اللقاء التواصلي الذي حمل شعار : "توحيد الصفوف من أولويات مهنيي القطاع" و الذي ضم ما يزيد عن 200 صانع و مركب للأسنان وفدوا من مختلف مدن المملكة عشية يوم الأحد 30 أبريل 2017 بالقاعة التابعة لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بمكناس ، إلى ضرورة العمل يدا في يد من أجل النهوض بأوضاع محترفي صناعة و تركيب الأسنان التي تعتبر قطاعا حيويا منذ عقود من الزمن على غرار ما تعرفه بلدان أخرى بدول المعمور، كما دعا جميع المشاركين إلى ضرورة توحيد الصف بعقد مهرجان خطابي في الأفق القريب بإحدى مدن المملكة يضم المزيد من الممتهنين و العاملين بالقطاع، للوقوف بكلمة واحدة ضد التواطؤ الذي أصبح ملموسا بين هيئة أطباء الأسنان و إحدى تمثيليات القطاع و ضد ما يحمله القانون 25.14 الذي بات يهدد العديد من الأسر العاملة بربوع المملكة خاصة و أن الأرقام تشير إلى وجود ما يناهز 30 ألف صانع يتحملون عبأ أيادي عاملة و منتجين داخل المجتمع في حرفة لها أعرافها و يسعى الجميع إلى تطويرها باعتماد التكوين و التكوين المستمر.
و أعرب المتدخلون عن مدى سعادتهم في كلمة للجمعية المنظمة لصانعي و مركبي الأسنان بجهة مكناس- تافيلالت التي ستصبح تسميتها حاملة لاسم جهة فاس مكناس بعد التقسيم الجهوي الذي عرفته بلادنا مؤخرا، وعن عظيم امتنانهم على تلبية الدعوة لإحداث تعارف بين مختلف المكونات للوقوف على أوضاع ممتهني هذه الحرفة من جهة و الخروج بتوصيات مجدية و عملية من جهة أخرى تروم في عمقها تحقيق رغبة الاستقرار و العيش بطمأنينة وفق قانون ينظم في الأفق هذه المهنة لاستجلاء الخلافات و رص الصفوف.

توحيد الصفوف من أولويات مهنيي القطاع محور لقاء تواصلي لصانعي و مركبي الأسنان وفدوا من مختلف  مدن المملكة بمكناس توحيد الصفوف من أولويات مهنيي القطاع محور لقاء تواصلي لصانعي و مركبي الأسنان وفدوا من مختلف  مدن المملكة بمكناس توحيد الصفوف من أولويات مهنيي القطاع محور لقاء تواصلي لصانعي و مركبي الأسنان وفدوا من مختلف  مدن المملكة بمكناس


و من جهته أكد السيد محمد شرفي رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات صانعي ومركبي الأسنان،خلال هذا اللقاء على ضرورة توحيد الآراء والمواقف للحد من التشنج الحاصل بين العديد من الأطراف،داعيا في الوقت ذاته كافة صناع المملكة التحلي بروح من المسؤولية و الواقعية بغية الدفاع عن الملف المطلبي برؤية موحدة، مشددا في هذا السياق على دور وسائل الإعلام التي أصبحت منابر إعلامية الكترونية برأيه بمساندة من جهات معينة تستعمل بوسائل مكشوفة للضرب على شرفاء المهنة و ذلك عبر التشهير بهم و الرمي بسهام مضلة يراد بها باطل خاصة بعد السعي إلى نشر أخبار مغلوطة تمس بمصداقية ومهنية صانعي ومركبي الأسنان.
و صلة بالموضوع يشار أن اللقاء تم الإشراف على تسييره من قبل الصحفي فوزي رحيوي الذي أكد على ضرورة الوقوف للعلم الوطني في بداية اللقاء و ترديد النشيد الوطني كتعبير من صانعي و مركبي الأسنان أنهم جند مجندون وراء الخطى و المنجهية الصائبة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في مختلف القضايا الوطنية و على رأسها قضية مغربية الصحراء و بمناسبة عودة المملكة المغربية لبيتها الطبيعي الإفريقي. فضلا عن إشرافه على توزيع الكلمات بين مختلف المتدخلين و حرصه على مرور اللقاء في أجواء صنوها الاحترام و الاحترام المتبادل و تبادل الآراء للخروج بمواقف ستعود بالنفع على جميع المنتمين للقطاع.
يذكر أنه تم تسيلم شواهد تقديرية في نهاية هذا اللقاء للعديد من المشاركين و تم تكريم وجوه أعطت الكثير في مهنة صناعة و تركيب الأسنان بمختلف مدن المملكة ليتم في آخر اللقاء تلاوة برقية ولاء مرفوعة للسدة العالية بالله من قبل مسير اللقاء.
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية