الخميس 09 شوال 1439
فلاحة
العاصمة الإسماعيلية تستقبل بحفاوة السيد ألفا كوندي رئيس الاتحاد الإفريقي و رئيس جمهورية غينيا خلال انعقاد المناظرة التاسعة للفلاحة
15:39 17 ابريل 2017
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
العاصمة الإسماعيلية تستقبل بحفاوة السيد ألفا كوندي رئيس الاتحاد الإفريقي و رئيس جمهورية غينيا خلال انعقاد المناظرة التاسعة للفلاحة العاصمة الإسماعيلية تستقبل بحفاوة السيد ألفا كوندي رئيس الاتحاد الإفريقي و رئيس جمهورية غينيا خلال انعقاد المناظرة التاسعة للفلاحة

خصت العاصمة الإسماعيلية مكناس استقبالا مشرفا للسيد ألفا كوندي رئيس الاتحاد الإفريقي و رئيس جمهورية غينيا صباح يوم الاثنين 17 أبريل 2017 بمناسبة انعقاد الدورة التاسعة لمناظرة الفلاحة بمكناس التي دأبت وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات على تنظيمها منذ عقد من الزمن و التي يلتئم ضمن فعالياتها العديد من المتدخلين و الفاعلين في العالم الفلاحي و القروي لطرح أسئلة رهانات القطاع.
و في هذا السياق وجد السيد ألفا كوندي في استقباله السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات الذي و بعد استعراضه رفقة رئيس الاتحاد الافريقي و رئيس جمهورية غينيا تشكيلة من حرس القوات المساعدة بالزي الرسمي و أداء التحية، ليتقدم للسلام على كل من والي جهة فاس مكناس السيد سعيد ازنيبر و رئيس مجلس جهة فاس مكناس السيد امحند العنصر و عامل عمالة مكناس السيد عبد الغني الصبار و السيد التهامي اللحكي رئيس المجلس الاقليمي لعمالة مكناس و السيد الاسماعيلي رؤوف رئيس مجلس مشور الستينية و السيد عبد الله بوانو رئيس المجلس البلدي لمدينة مكناس و باشا مشور الستينية ،و بعد استضافة ضيف الدورة تم الالتحاق بالقاعة الرسمية التي عرفت انطلاقة المناظرة التاسعة بحضور مكثف لمختلف الشخصيات المدعوة محليا و جهويا و وطنيا و التي عرفت فعالياتها تعزيزات أمنية مدنية و عسكرية وصفت بالمعقلنة مكنت من إنجاح التنظيم و تيسير عمل المنظمين من جهة و الحفاظ على سلامة و أمن كل الحاضرين.

العاصمة الإسماعيلية تستقبل بحفاوة السيد ألفا كوندي رئيس الاتحاد الإفريقي و رئيس جمهورية غينيا خلال انعقاد المناظرة التاسعة للفلاحة


و صلة بالموضوع فقد اختارت هذه الدورة شعارا لها بعنوان : "امدادات الماء، الفلاحة و الأمن الغذائي" من أجل تبادل الآراء في مسألة الموارد المائية و تفاعلاتها مع الأمن الغذائي كموضوع بات يشغل العالم بأسره كما سيتم تبادل الآراء في فضاء صنوه اختيار مواضيع مركزة مناقشة المسألة المائية المتحكمة في الفلاحة على المستوى العالمي فضلا عن مناقشة الخطوط الكبرى لمثياق جديد يضع الاستعمال المستدام للموارد المائية في صلب التنمية الفلاحية.
و قد عرفت المائدة المستديرة الأولى مناقشة موضوع الموارد المائية في قلب السياسات الفلاحية و التي تم فيها تقديم مختلف نماذج التنمية الفلاحية على ضوء مقاومتها للجفاف كما تم في المائدة المستديرة الثانية تخصيصها لموضوع : " الابتكار في خدمة الفعالية المالية اية حلول غدا" و التي خاض فيها المتدخلون من خلال تبادل للآراء حول آخر الابتكارات في مجالات الاستثمار و الشراكات و التكنولوجيات و توظيفها من أجل تدبير مستدام.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية