السبت 06 شعبان 1439
أحداث جهوية
فاس ستكون على موعد من 29 مارس إلى 2 أبريل 2017 مع المعرض الجهوي لمنتوجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني لجهة فاس – مكناس
11:25 23 مارس 2017
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
فاس ستكون على موعد من 29 مارس إلى 2 أبريل 2017 مع المعرض الجهوي لمنتوجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني لجهة فاس – مكناس

أ كد امحند العنصر رئيس جهة فاس مكناس خلال انطلاق أشغال الندوة الصحفية التي احتضنتها قاعة الاجتماعات التابعة لمجلس الجهة بمدينة فاس عشية يوم الأربعاء 22 مارس 2017، بخصوص تنظيم المعرض الجهوي لمنتوجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني لجهة فاس – مكناس المزمع تنظيمه بفضاء المعارض بطريق صفرو أمام المركب الرياضي من 29 مارس إلى غاية 2 أبريل 2017، تحت شعار : " الاقتصاد الاجتماعي و التضامني في خدمة أهداف التنمية المستدامة بجهة فاس – مكناس " في دورته الأولى ، بتعاون مع وزارة الصناعة التقليدية الاقتصاد الاجتماعي و التضامني و الشبكة الجمعوية للتنمية التشاركية، أمام حضور لثلة من ممثلي وسائل الإعلام المرئية و المسموعة و المكتوبة و الالكترونية الذين وفد منهم صحفيون من مختلف أقاليم جهة فاس- مكناس، أن تنظيم هذا المعرض لا يجب النظر إليه بالمنظور السابق كونه سيمكن المشاركين من الحصول على المساعدات و على الدعم المخول لها من قبل المؤسسات، مبرزا في هذا السياق أن هناك تضامن و شراكة مع المجتمع المدني لإنجاح فعالياته.

فاس ستكون على موعد من 29 مارس إلى 2 أبريل 2017 مع المعرض الجهوي لمنتوجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني لجهة فاس – مكناس

و في هذا السياق أكدت السيدة ماجدة بنعربية النائبة الرابعة للرئيس و رئيسة اللجنة التحضيرية للمعرض من جهتها، بعد الإنصات لمختلف التساؤلات أن تنظيم هذا المعرض يأتي احتراما و وفاءا للاختصاصات القانونية الموكولة اليوم للجهات و المتمثلة أساسا في الاختصاص في التنمية الجهوية المحيلة، داعية الجميع في هذا الإطار الاطلاع على القانون التنظيمي 14-111 و على الفقرة 82 منه التي تؤكد على ضرورة إنعاش منتوجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني لتعلن أن تنظيم المعرض الجهوي و الذي ستناهز تكلفته المادية 4 مليون درهم و أوكلت في ظروف شفافة و ديمقراطية لإحدى الشركات يجسد و يكرس و يفعل هذا الاختصاص و يستجيب للخطابات الملكية السامية.
لتعتبر السيدة بوطالب سعاد ممثلة وزارة الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي و التضامني خلال إجابتها عن أسئلة الصحفيين أنه سيتم عل هامش تنظيم هذا المعرض توقيع شراكة لبناء دور الاقتصاد الاجتماعي بجميع الجهات و أن الهدف الأسمى يتمثل في إحداث تنافسية بين العارضين ستكلل بتتويج أفضلهم حسب أحسن تنظيم و أحسن منتوج و التزام، متمنية عقد شراكة مع جهة فاس – مكناس لاحتضان فعاليات هذه التظاهرة كل سنة.

فاس ستكون على موعد من 29 مارس إلى 2 أبريل 2017 مع المعرض الجهوي لمنتوجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني لجهة فاس – مكناس


و من جهته اعتبر الدكتور حجيب القاسمي اختيار الشبكة الجمعوية للتنمية التشاركية المتواجد مقرها بمكناس لم يأتي من فراغ بل لما راكمته من جهود و انخراط في مجال الاقتصاد الاجتماعي و التضامني منذ سنين خلت، مشيرا أن هذا المجال لا يمكن اعتباره بديلا للاقتصادات الأخرى كون الاقتصاد الاجتماعي هو طريقة تنظم المجتمع و تيسر إدماجه في العملية الاقتصادية و جهة فاس – مكناس يميزها الرصيد و المورد البشري الهائل الذي سيمكن من تحقيق استراتيجية واعدة للتنمية المستدامة.
و جدير بالذكر أن الهدف العام في هذا الإطار لهذه الدورة يتمثل أساسا في التعريف بمنتوجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني داخل الجهة و تثمينها بغاية دعم القدرات الانتاجية و التسويقية للتعاونيات و إحداث فضاء لتبادل التجارب و مناقشة قطاع الاقتصاد الاجتماعي و التضامني.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية