الثلاثاء 08 جمادى الأولى 1439
فلاحة
جواد الشامي: الدورة 11 لـلملتقى الدولي للفلاحة بمكناس حطمت أرقام قياسية باستقطابها مليون زائر
09:14 02 ماي 2016
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية.
جواد الشامي: الدورة 11 لـلملتقى الدولي للفلاحة بمكناس حطمت أرقام قياسية باستقطابها مليون زائر

أعلن المندوب العام للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، جواد الشامي، يوم الأحد 01 ماي 2016 بمكناس لوسائل الإعلام، أن الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة سجلت رقما قياسيا في عدد الزوار الوافدين و الذين قدر عددهم بمليون زائر و هو الرقم الذي تجاوز التقديرات والأهداف المسطرة (850 ألف زائر ). و في هذا السياق أشار جواد الشامي، في خضم تصريحه لممثلي المنابر الإعلامية المكتوبة منها و الالكترونية المعترف بها محليا و وطنيا و دوليا و للصحافة المرئية و المسموعة قبل إسدال الستار بساعات قليلة على أبواب الملتقى في نسخته 11، و الذي نظم هذه السنة من 26 أبريل إلى فاتح ماي 2016 تحت شعار "فلاحة مستدامة ومقاومة للتغيرات المناخية" أن هذه الدورة حققت نجاحا باهرا على كافة المستويات إذ وصل عدد الزوار في ختام هذا المعرض إلى مليون زائر، مقابل توقع 850 ألف زائر. مضيفا بالقول أنه "منذ افتتاح أبواب الملتقى الدولي للفلاحة 2016 أمام العموم ، تدفق عدد غفير من الزوار ، بلغ حوالي 250 ألف زائر يوم الجمعة 29 أبريل 2016 فقط "، خلال هذه الدورة التي عرفت مشاركة ما لا يقل عن 63 بلدا ، وهو ما اعتبره رقما قياسيا في تاريخ تنظيم هذا الملتقى الدولي . مغتنما هذه المناسبة للإشادة بالتدابير التي اتخذها المنظمون و مصالح الأمن التي سخرت كل الإمكانيات البشرية و اللوجيستيكية من أجل تمكين الزوار الذين يتوافدون بأعداد كبيرة يوميا على المعرض من أجل التجول في مختلف الأقطاب والأروقة بانسيابية و أمن و أمان. ليضيف في الأخير أن هذه الدورة تميزت بعقد 32 ندوة و ورشات ومنتديات ، كان أبرزها الندوة الوزارية حول "تأقلم الفلاحة الإفريقية مع التغيرات المناخية" ، والتي تم عقدها من أجل التحضير لمؤتمر "كوب 22 " المرتقب تنظيمه في نونبر القادم بمراكش، الذي عرف مشاركة 15 وزيرا من بلدان إفريقية أوروبية ، إلى جانب ممثلي منظمات دولية. فضلا عن توقيع 18 اتفاقية شراكة خلال هذا الملتقى الذي لقي نجاحا بكل المقاييس على حد تعبير العديد من المشاركين.
فوزي رحيوي /جريدة ميزة بريس الالكترونية.