السبت 06 شعبان 1439
تغطيات
صلاح الدين مزوار من مكناس : حزب التجمع الوطني للأحرار حزب أولاد الناس .. و لا يعني الحائط القصير
10:26 11 ابريل 2016
صلاح الدين مزوار من مكناس  : حزب التجمع الوطني للأحرار حزب أولاد الناس .. و لا يعني الحائط القصير صلاح الدين مزوار من مكناس  : حزب التجمع الوطني للأحرار حزب أولاد الناس .. و لا يعني الحائط القصير

اغتنم صلاح الدين مزوار رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عشية يوم السبت 9 أبريل 2016 الفرصة من قلب منزل الحاج أحمد طاهري البرلماني سابقا بمكناس المتميز بطيبة أخلاقه و الذي يحظى باحترام الجميع و المناضل حاليا في حزب الحمامة في لقاء خصص لتقديم حصيلة العمل المؤسساتي للمنسقية الجهوية بجهة فاس – مكناس و لتقديم مكتب المجلس الإقليمي لعمالة مكناس و لإقليم الحاجب استعدادا لانتخاب المكتب الجهوي للمنظمة الوطنية لمنتخبي التجمع الوطني للأحرار مستقبلا في أفق التأسيس لانتخاب المكتب الوطني لنفس المنظمة من قبل الرئيس الجهوي بدر طاهري، ليرسل رسالة قوية بعدما تم شن حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي و بعض المواقع الالكترونية مست بالقيم الداخلية للحزب و التي وصفها بأنها لا تَمُثُّ بصلة للأخلاق المميزة لمناضلي حزبه المبني على الاحترام و الاحترام المتبادل و في حالة المس بعرض أي مناضلة أو مناضل سيكون الرد قويا على حد تعبيره، و ذلك أمام مجموعة من المناضلات و المناضلين من ممثلي عدد من الفروع التي تم إحداثها مؤخرا بأقاليم مكناس و الحاجب و بمولاي إدريس زرهون مفادها أن حزب التجمع الوطني للأحرار الذي تأسس منذ 40 سنة تزامنا مع المسيرة الخضراء، سعى دائما إلى خدمة ثوابت الأمة الله الوطن الملك.

صلاح الدين مزوار من مكناس  : حزب التجمع الوطني للأحرار حزب أولاد الناس .. و لا يعني الحائط القصير صلاح الدين مزوار من مكناس  : حزب التجمع الوطني للأحرار حزب أولاد الناس .. و لا يعني الحائط القصير صلاح الدين مزوار من مكناس  : حزب التجمع الوطني للأحرار حزب أولاد الناس .. و لا يعني الحائط القصير

مؤكدا في هذا السياق أن المناضلين داخل الحزب لا يمكنهم خيانة المغاربة و الوطن و الملك مبرزا في حديثه في كلمته التي وصفت بالمركزة و المقتضبة أن مسألة السيادة ليست فيها مساومة بل تبرز فيها قيم الوطنية الحَقَّة التي يتشبث بها كل المنضوين تحت لواء الحزب و المفتوح في وجه جميع الكفاءات منوها بالمجهودات الجبارة لجلالة الملك الحريص على الأمن و الاستقرار بربوع المملكة. و خلال كلمته هذه التي جاءت بعد الإنصات إلى مجموعة من الكلمات التي ألقاها بعض المناضلين و على رأسها كلمة لعلي أبرون الملتحق بالحزب مؤخرا أكد أن الحزب ليس له أعداء و لا يطعن في الظهر بل هناك احترام و تضامن حكومي يسجلها التاريخ للمستقبل بعد الثقة التي منحها المواطن في كل مكونات الحزب و بخصوص المزايدات التي تطال شخصه و شخص مجموع المكونات الحزبية اعتبرها بمثابة سياسة الضعفاء و ما تمرير السب و الشتم في ذلك عبر الفيسبوك و قنوات أخرى إلا جبن حسب وصفه لأن برأيه فكل المناضلين متسمين بالوطنية و الغيرة العارمة الراقية و تربوا على الأخلاق و حسن السلوك و الحزب في هذا الإطار برأيه هو حزب : "أولاد الناس .. و لا يعني ذلك الحائط القصير ". و خلال هذا اللقاء التواصلي أكد بدر طاهري الرئيس الجهوي للحزب بجهة فاس- مكناس أن هناك جهودا نضالية مستميتة خلفت لدى الجميع قناعة راسخة صنوها العمل الجاد لاستكمال بناء مؤسسات الحزب بعد تشكيل ما يزيد عن 13 فرعا بمدينة مكناس همت بالأساس فرع الدخيسة و بوفكران و مشوار الستينية و عين عرمة و عين كرمة و ويسلان و واد الجديدة و عين جمعة و دار أم السلطان و سيدي سليمان و مجاط و شرقاوة و وليلي و تولال و نزالة بني عمار. ليعلن عن تشكيلة مكاتب عمالة مكناس و إقليم الحاجب و التي تم فيها انتخاب كل من على أبرون كاتباً عاماً إقليمياً لمكتب المجلس الإقليمي لعمالة مكناس تابع للمنظمة الوطنية لمنتخبي التجمع الوطني للأحرار إلى جانب 10 أعضاء آخرين و سعيد الوافي كاتبا عاما إقليميا بإقليم الحاجب لنفس المنظمة إلى جانب 10 أعضاء أيضا تم الإعلان عنهم رسميا. و لعل ما ميز هذا اللقاء هو إعلان محمد عبو عضو المكتب السياسي للحزب و رئيس الغرفة الفلاحية بجهة فاس – مكناس المشرف على انتخاب المكتب الجهوي للمنظمة الوطنية لمنتخبي التجمع الوطني للأحرار بجهة فاس - مكناس عن عقد مؤتمر استثنائي للحزب بمدينة بوزنيقة في أواخر شهر أبريل 2016 بعدما تم الاتفاق من قبل المكتب السياسي على تأجيل عقد المؤتمر الوطني السادس إلى ما بعد الاستحقاقات البرلمانية القادمة التي ستشهدها مدن و أقاليم المملكة في السابع من أكتوبر من سنة 2016 و التي حثّ فيها رئيس الحزب و أطر المكتب السياسي بالاكتفاء بأن لا يتعدى عدد المؤتمرين 1000 مؤتمر تأخذ فيها كل مدينة حصتها مع توجيه العمل نحو الاستعداد لهذه الاستحقاقات.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية.