الاثنين 08 شعبان 1439
صحة
السكتة القلبية أو خط النهاية
09:05 11 غشت 2015
السكتة القلبية أو خط النهاية

أصبح في الآونة الأخيرة شائعا الموت الفجائي أو السكتة القلبية و يذهب على إثرها أشخاص في ريعان الشباب، و هي وفاة غير متوقعة ناجمة عن أسباب مرتبطة بتوقف نشاط القلب السليم، خلال وقت قصير بعد نحو ساعة من بدء ظهور الأعراض تقريبا، دون أن تكون هنالك إشارات مسبقة. في معظم الحالات، يكون مسبب الموت اضطرابات في نظم القلب، تعيق توصيل الإشارات الكهربائية في القلب وتضر بانقباض عضلة القلب. يعتبر الموت القلبي المفاجئ هو السبب الرئيسي للموت المفاجئ. و من بين الأسباب الرئيسية التي تؤثر بشكل كبير على القلب نذكر منها : التدخين، ارتفاع ضغط الدم، تضخم البطين الأيسر، اضطرابات في التوصيل الكهربائي في القلب، اضطرابات في مستوى الدهنيات في الدم (الكوليسترول)، السمنة، داء السكري والضغط النفسي و الإفراط في تناول الأدوية و المسكنات. هنالك عوامل خطيرة أخرى، تشمل العيوب الخلقية التي تؤثر على بنية القلب وعلى أدائه، وكذلك الأمراض الوراثية التي تؤثر على جهاز التوصيل الكهربائي في القلب.أما المسبب الأكثر شيوعا للموت المفاجئ لدى النساء هو مرض في الشرايين، بينما انخفاض النتاج القلبي هو المسبب الاكثر انتشارا للموت المفاجئ لدى الرجال هذا من جهة و من جهة أخرى يمكن للسكتة القلبية أن تباغث الشخص أثناء ممارسة الرياضة المجهدة فمن الممكن أن تؤدي ممارسة تمارين الرياضة المجهدة الى زيادة خطر الاصابة باحتشاء عضلة القلب أي السكتة القلبية، وفي ذات السياق، قد يكون لممارسة الرياضة التي تتم تحت اشراف ورقابة، تاثير مضاد للتخثر مما يقلل من خطر نشوء الانصمامات. لكن مع مرور الوقت تؤدي ممارسة الرياضة بشكل منتظم الى تقليل عوامل الخطر التي تسبب تصلب الشرايين، كما تؤدي الى ازدياد النتاج القلبي وتحمي من خطر انسداد الشرايين والاضطرابات في نظم القلب. كما تسهام ممارسة الرياضة بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض قلبية في تقليل خطر الاصابة بسكتة قلبية اخرى في السنة الاولى التي تلي الاصابة بالسكتة القلبية. اما على المدى البعيد، فان ممارسة الرياضة تؤدي الى تقليل خطر الاصابة بالسكتة القلبية لدى الانسان الذي يتمتع بصحة جيدة. لكن ممارسة الرياضة التي لا تخضع للرقابة قد تؤدي الى زيادة خطر الاصابة بسكتة قلبية خلالها لكن هذا لا يعني الامتناع عن ممارسة الرياضة بل يجب عند الاحساس بأي خطر القيام بفحوصات طبية للوقوف عند مكامن الخلل في الجسم لاستبعاد كل خطر يمكن أي يهدد حياة الإنسان.
فاطمة الزهراء بونادر / ميزة بريس.