الملحقة الادارية العاشرة بمكناس تحقق رقما قياسيا بالاشراف على عملية تلقيح المسنين ما فوق 65 سنة ضد كوفيد 19
 
مدير النشر و التحرير

الملحقة الادارية العاشرة بمكناس تحقق رقما قياسيا بالاشراف على عملية تلقيح المسنين ما فوق 65 سنة ضد كوفيد 19

رقم المقال: 101114
18 فبراير 2021 15:44
  |  الحدث
الملحقة الادارية العاشرة بمكناس تحقق رقما قياسيا بالاشراف على عملية تلقيح المسنين ما فوق 65 سنة ضد كوفيد 19
الملحقة الادارية العاشرة بمكناس تحقق رقما قياسيا بالاشراف على عملية تلقيح المسنين ما فوق 65 سنة ضد كوفيد 19
الملحقة الادارية العاشرة بمكناس تحقق رقما قياسيا بالاشراف على عملية تلقيح المسنين ما فوق 65 سنة ضد كوفيد 19
الملحقة الادارية العاشرة بمكناس تحقق رقما قياسيا بالاشراف على عملية تلقيح المسنين ما فوق 65 سنة ضد كوفيد 19
الملحقة الادارية العاشرة بمكناس تحقق رقما قياسيا بالاشراف على عملية تلقيح المسنين ما فوق 65 سنة ضد كوفيد 19
الملحقة الادارية العاشرة بمكناس تحقق رقما قياسيا بالاشراف على عملية تلقيح المسنين ما فوق 65 سنة ضد كوفيد 19
حققت الملحلقة الادارية العاشرة بمكناس الى حدود الساعة الرابعة والنصف من عشية يوم الخميس 18 فبراير 2021 انجازا مشرفا بتحقيق رقم اعتبر قياسيا بخصوص الاشراف على تلقيح ما يناهز 400 مستفيدة ومستفيد من عملية التلقيح التي تروم في بعدها إعطاء الجرعة الاولى للاشخاص المسنين الذين يتجاوزون 65سنة من اعمارهم كمرحلة أولى من العملية التي تشهدها بلادنا ، وذلك بمقر دار الشباب عبد الكريم الخطابي بباب بوعماير بمكناس الذي فتح ابوابه في وجه المسجلين للاستفادة من عملية التلقيح هذه الى جانب مقرات اخرى بالعاصمة الاسماعيلية على غرار ما تعرفه كافة مدن وجهات الاقاليم بالمملكة المغربية بعد تنعم صاحب الجلالة على كافة ابناء شعبه لان تكون الاستفادة مجانية من عملية التلقيح ضد وباء كورونا وسلالاته المهددة لسلامة وصحة المواطنين ، وذلك وفق البيانات الرقمية التي يضعها هؤلاء المواطنون عبر البوابة الالكترونية التي تشرف عليها وزارة الصحة و المفتوحة في وجه العموم وتتم الاستجابة لها بتحديد مواعيد الاستفادة من اجل تبسيط مرور عملية التلقيح بنظام وانتظام محكمين .
وفي سياق متصل ومنذ يوم 29يناير إلى غاية يوم الخميس 18فبراير2021 استطاعت الملحقة الادارية العاشرة التي يراسها القائد الشاب امين الحصايني معية اطر طبية وممرضات وممرضين اكفاء تابعين للمندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بمكناس وفريق من اعوان السلطة ورجال القوات المساعدة ، من تلقيح كل المواطنات والمواطنين الحاصلين على مواعد في هذا الشان بفريقين متكاملين الاول اشرف على تلقيح الرجال والثاني على تلقيح النساء في أجواء وصفت بالمعقلنة والرصينة عمت فيها اعتماد الاحترازات الوقائية من ارتداء للكمامات واستقبال بمواصفات مواطنة لكل الوافدين دون تمييز او إجراء مهين يذكر .
وفي هذا السياق تتواصل بمختلف مناطق العاصمة الاسماعيلية عمليات التلقيح في ظروف مطمئنة تستجيب لتطلعات كافة المسؤولين ولتطلعات عامل عمالة مكناس السيد عبد الغني الصبار الذي يجسد للمفهوم الجديد للسلطةبكل ما اوتي من قوة تفعيلا للاستراتيجية الملكية الهادفة في عمقها خدمة المواطنين والوقوف بجانب الفئات المجتمعية الهشة والعناية الصحية والاجتماعية لكافة ابناء الشعب المغربي المقدام .

فوزي رحيوي/ الجريدة الالكترونية ميزةبريس
18 فبراير 2021 15:44
روابط