لبنان :تعبر عن تقديرها وامتنانها للمبادرة الكريمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بإرسال مساعدات إنسانية وطبية عاجلة عقب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت.
 
مدير النشر و التحرير

لبنان :تعبر عن تقديرها وامتنانها للمبادرة الكريمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بإرسال مساعدات إنسانية وطبية عاجلة عقب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت.

رقم المقال: 100768
29 غشت 2020 05:38

لبنان :تعبر عن تقديرها  وامتنانها للمبادرة الكريمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بإرسال مساعدات إنسانية وطبية عاجلة عقب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت.
عبر وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال اللبنانية شربل وهبة،يوم الجمعة 27 غشت 2020، عن تقدير وامتنان بلاده للمبادرة الكريمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بإرسال مساعدات إنسانية وطبية عاجلة عقب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت.
وأعرب الوزير اللبناني، خلال لقائه مع سفير المغرب بلبنان السيد امحمد كرين ، عن شكره لدعم جلالة الملك للبنان من خلال تعليماته السامية بإرسال هذه المساعدات والتي ساهمت بشكل كبير في ضماد جروح اللبنانيين.
كما نوه بمستوى وجودة الخدمات الطبية النوعية التي يقدمها المستشفى العسكري المغربي للمتضررين اللبنانيين جراء الانفجار المدمر الذي هز العاصمة في الرابع من غشت الجاري.
من جانبه، قال السفير المغربي إن اللقاء شكل فرصة أطلع خلالها وزير الخارجية اللبناني على سير عملية توزيع المساعدات المغربية على متضرري الانفجار، والخدمات الكبيرة التي يقدمها المستشفى العسكري للمرضى المصابين جراء الفاجعة.
وتابع أن الالتفاتة الملكية السامية تجاه لبنان تكرس القيم المثلى للتضامن الفعال للمملكة المغربية تجاه هذا البلد المتضرر من آثار الانفجار، مؤكدا وقوف المغرب إلى جانب لبنان في هذه الظروف.
وأبرز أن اللقاء كان أيضا مناسبة لبحث العديد من القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أصدر تعليماته السامية لإرسال مساعدة طبية وإنسانية عاجلة للجمهورية اللبنانية، على إثر الانفجار المفجع الذي وقع في ميناء بيروت، مخلفا العديد من الضحايا وخسائر مادية جسيمة.
وأعطى جلالة الملك تعليماته السامية لإرسال وإقامة مستشفى عسكري ميداني ببيروت بهدف تقديم العلاجات الطبية العاجلة للسكان المصابين في هذا الحادث.
وتندرج المساعدات المغربية في إطار الاستجابة السريعة للمغرب للتضامن مع لبنان، والتي جسدت من خلالها المملكة وبشكل ملموس مدى تكريسها لقيم التضامن عبر تخصيصها جسرا جويا من المساعدات الإنسانية والطبية المستعجلة.
فوزي رحيوي / الجريدة الالكترونية ميزة بريس
29 غشت 2020 05:38
روابط