انهزام اولمبيك اسفي امام نضيره الرجاء البيضاوي في مباراة طغى عليها اداء تحكيمي ضعيف
 
مدير النشر و التحرير

انهزام اولمبيك اسفي امام نضيره الرجاء البيضاوي في مباراة طغى عليها اداء تحكيمي ضعيف

رقم المقال: 100751
10 غشت 2020 17:43
  |  رياضة
انهزام اولمبيك اسفي امام نضيره الرجاء البيضاوي في مباراة طغى عليها اداء تحكيمي ضعيف
أنهت هزيمة فريق اولمبيك آسفي، الراغب في التخلص من المراكز الأخير في سلم الترتيب للبطولة الوطنية، أمام فريق الرجاء الرياضي الذي حقق انتصارا بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعت الطرفين مساء يومه السبت، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس، حيث افتتح الرجاء نتيجة التسجيل في الدقيقة 20 عن طريق اللاعب عبد الرحيم الشاكير، من ضربة خطأ مباشرة، قبل أن يعزز سفيان الراحيمي تقدم فريقه بهدف ثاني في الدقيقة 45.
ورغم الهزيمة المرة، فقد قدم فريق اولمبيك آسفي في صورة تبعث عن الارتياح وهو ما عبر عنه عبد الهادي السكتيوي مدرب الفريق المسفيوي في تصريح عقب نهاية المباراة، قائلا بإن فريقه ظهر بوجه مغاير في الجولة وخلق العديد من الفرص لكنه عجز عن ترجمتها إلى أهداف، مشيرا إلى أن الرجاء استفاد كثير من المباريات الأخيرة التي خاضها، الشئ الذي جعله أكثر تنافسية.
فبأسفي، كان للهزيمة وقع كبير على الجماهير المسفيوية التي تابعت اللقاء عبر التلفاز في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها المغرب، بحيث كان الكل يعتقد أن نتيجة اللقاء ستكون مناصفة بين الفريقين نظرا للمستوى الجيد الذي ظهر به الفريق المسفيوي داخل رقعة الميدان خاصة خلال الشوط الثاني من المباراة، لكن ما حدث خيب آمال الجماهير المسفيوية، بحيث لم يكن الحكم جمال بلبصري في مستوى اللقاء لارتكابه العديد من الأخطاء التقنية حسب الجماهير المسفيوية التي صبت جام غضبها على حكم اللقاء الذي افقد اللاعبين التركيز والإهتمام أكثر بالتباري.
فالتحكيم عند البعض لا ترتبط أساسا بالأجهزة المتطورة والنظم المدخلة على اللعبة مثل نظام الفار بل بالقرارات الشخصية والإيحاءات الباطنية التي لازالت حاضرة فالتعديل الجديد على قانون كرة القدم يعتبر أي لمسة يد خطأ حتى ولو لم تكن بشكل متعمد، فرغم انف المتتبعين بآسفي الذين انهوا تلك العلاقة الجيدة التي بدأت خيوطها تنسج من جديد مع التحكيم المغربي، وعادت ريما إلى عادتها القديمة وظلت دار لقمان على حالها رغم التطور التكنولوجي الذي عرفته اللعبة .
وبهذه النتيجة انتزع فريق الرجاء الرياضي، صدارة البطولة الاحترافية من غريمه التقليدي الوداد، بحيث عزز الرجاء رصيده ليبلغ النقطة 39، بفارق نقطتين عن الوداد صاحب المركز الثاني برصيد 37 نقطة، في حين تجمد رصيد أولمبيك أسفي عند النقطة 21 محتلا المركز 13.

نورالدين الزقلي الجريدة الإلكترونية ميزة بريس
10 غشت 2020 17:43
روابط