فاس على موعد تنظيم المعرض الوطني للجلد ما بين 12 إلى غاية 21 يوليوز 2019 تحت شعار: قطاع الجلد آفاق اقتصادية واعدة
 
مدير النشر و التحرير

فاس على موعد تنظيم المعرض الوطني للجلد ما بين 12 إلى غاية 21 يوليوز 2019 تحت شعار: قطاع الجلد آفاق اقتصادية واعدة

رقم المقال: 100224
04 يوليوز 2019 14:15
  |  الحدث
فاس على موعد تنظيم المعرض  الوطني للجلد ما بين 12 إلى غاية 21 يوليوز 2019 تحت شعار:  قطاع الجلد آفاق اقتصادية واعدة
صرح السيد عبد المالك البوطيين رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس- مكناس يوم الأربعاء 3 يوليوز 2019 أمام ثلة من رجال الصحافة و الإعلام من ممثلي المنابر المكتوبة و المسموعة و المرئية و الالكترونية المحلية و الوطنية و الجهوية بقاعة الاجتماعات التابعة لمقر جماعة فاس، أن ثمن صفقة تنظيم المعرض الوطني للجلد بمدينة فاس الذي سيقام بملعب الخيل بفاس ما بين 12 إلى غاية 21 يوليوز 2019 تحت شعار: " قطاع الجلد آفاق اقتصادية واعدة " الذي ضفرت به إحدى الشركات ردا عن سؤال الجريدة الالكترونية "ميزة بريس" وصلت قيمته إلى مليون و961 ألف درهم.
مؤكدا خلال كلمة تمهيدية بالمناسبة أن غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس - مكناس أقدمت على تنظيم معرضين موضوعاتيين بجهة فاس – مكناس و يعتبر المعرض الوطني للجلد ثالث المعارض الموضوعاتية الذي ستشهد لفعالياته العاصمة العلمية فاس و ذلك بشراكة مع وزارة السياحة و النقل الجوي و الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي و كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي و مجلس جهة فاس – مكناس و مجلس جماعة فاس و مجلس – عمالة فاس و بتنسيق مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية بفاس.
معلنا في ذات السياق أن الهدف الأسمى هو الوقع الذي سيحققه هذا المعرض على كل المشاركين للتعريف بمنتجاتهم و المساهمة في إحداث تنافسية رائدة و تبادل الخبرات.
فاس على موعد تنظيم المعرض  الوطني للجلد ما بين 12 إلى غاية 21 يوليوز 2019 تحت شعار:  قطاع الجلد آفاق اقتصادية واعدة
فاس على موعد تنظيم المعرض  الوطني للجلد ما بين 12 إلى غاية 21 يوليوز 2019 تحت شعار:  قطاع الجلد آفاق اقتصادية واعدة
و صلة بالموضوع يهدف المعرض الوطني للجلد إلى المساهمة في إنعاش و رفع قيمة المصنوعات التقليدية بقطاع الجلد عبر التعريف المتميز بمهنها لدى العموم، و إعادة بث دينامية جديدة في مجال تسويق منتجاتها مع تمكين الزوار من الاطلاع على إبداعات الصناع التقليديين الممثلين لمهن الدباغة و المصنوعات الجلدية و التسفير و الأفرشة الجلدية و الملابس الجلدية و البلغة و الشربيل و النعال و الأحذية من بين الحرفيين من مختلف جهات المملكة.
و تجدر الإشارة إلى أن هذه التظاهرة الوطنية الكبرى التي تقام على مساحة إجمالية تقدر ب4000 متر مربع يشارك فيها أكثر من 120 عارضة و عارض يمثلون الحرفيين و الصناع التقليديين و المقاولات الحرفية الصغرى و المتوسطة و التعاونيات المهنية التي تشتغل في قطاع الجلد بالإضافة لفاعلين متخصصين في العتاد التقني بهذا القطاع، كما سيستضيف المعرض شخصيات وازنة على الصعيدين المحلي و الوطني المهتمة بهذا القطاع و امتداداته.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
04 يوليوز 2019 14:15
روابط