مكناس تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالوقوف على حصيلة التدخل في التعليم الأولي بالعالم القروي
 
مدير النشر و التحرير

مكناس تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالوقوف على حصيلة التدخل في التعليم الأولي بالعالم القروي

رقم المقال: 100157
21 ماي 2019 14:47
  |  الحدث
مكناس تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالوقوف على حصيلة التدخل في التعليم الأولي بالعالم القروي
مكناس تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالوقوف على حصيلة التدخل في التعليم الأولي بالعالم القروي
مكناس تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالوقوف على حصيلة التدخل في التعليم الأولي بالعالم القروي
مكناس تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالوقوف على حصيلة التدخل في التعليم الأولي بالعالم القروي
بمناسبة حلول الذكرى 14 لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و تحت شعار: "التعليم الأولي رافعة للتنمية المتوازنة و عماد تأهيل الرأسمال البشري"، قام عامل عمالة مكناس السيد عبد الغني الصبار رفقة المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بمكناس السيدعبد القادر حاديني ، يوم الاثنين 20 ماي 2019 ، بالوقوف على حصيلة تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجال التعليم الأولي بمجموعة مدارس أيت رحو فرعية الكاريان كلم 10 بمنطقة مجاط رفقة وفد رفيع المستوى من سلطات أمنية و مدنية و عسكرية و ممثلي المصالح الخارجية.
و في هذا السياق قدم بالشرح و تحليل البيانات السيد عبد المالك عبد الحبيب رئيس قسم العمل الاجتماعي  بعمالة مكناس حصيلة الانجازات التي تم الوصول إليها في محور التعليم الأولي على مرحلتين متحدثا عن مجال تدخل مصلحته و مشخصا لوضعية التعليم الأولي بالوسط القروي لعمالة مكناس مؤكدا خلال شرحه بالأرقام أن 76 في المائة من الأطفال في الوسط القروي لم يلتحقوا بالتعليم الأولي، مبرزا أن هناك اتفاق ليشمل تدخل المبادرة بالدواوير التي لا تتوفر على مؤسسات تعليمية و أنه سيتم التدخل في 50 ألف وحدة منها 35 ألف وحدة ستتدخل فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، منها 5000 للتأهيل و 10 ألاف سيتم احداثها، و الطموح برأيه يبقى هو تعميم التعليم الاولي بالمناطق القروية و تجويد التدخلات في هذا الإطار، و تم الاحتفاظ بالجمعيات الفاعلة في هذا الصدد التي ستكون مكلفة بالتأطير بالاعتماد على مناهج تعليمية بيداغوجية ريادية ، إلى جانب كل مناهج الفرقاء الآخرين، مبرزا أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تساهم في التحسيس بأهمية التعليم الأولي، بوصلات تستهدف أباء و اولياء التلاميذ للوصول إلى تجسيد الأهداف المتفق عليها في اتفاقية إطار تروم في عمقها إيلاء العناية للتعليم الأولي بصفة عامة الشيء الذي أكده السيد عبد الغني الصبار للتلاميذ و خاصة في الشق المتعلق بالتطعيم الصحي لهؤلاء الشريحة المتمدرسة المهمة.
و بعد الانصات لكل الشروحات المتعلقة بمجال تدخل التنمية البشرية في التعليم الأولي بالمناطق القروية قام عامل الاقليم السيد عبد الغني الصبار بجولة داخل حجرات المدرسة المشار إليها و ليقف على كيفية تلقين التلاميذ دروسهم الكفيلة بتوعيتهم و تربيتهم بتقنيات عالية الجودة إذ استضهرت طفلة لا يتجاوز عمرها 4 سنوات امامه أيات بينات من الذكر الحكيم بقراءة مركزة أثلجت صدور كل الحاضرين.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
21 ماي 2019 14:47
روابط