المديرية الإقليمية بالحاجب تنظم حفلا خاصا للمؤسسات التعليمية المتوجة باللواء الأخضر
 
مدير النشر و التحرير

المديرية الإقليمية بالحاجب تنظم حفلا خاصا للمؤسسات التعليمية المتوجة باللواء الأخضر

رقم المقال: 100046
08 مارس 2019 14:43
  |  مؤسسات
المديرية الإقليمية بالحاجب تنظم حفلا خاصا  للمؤسسات التعليمية المتوجة باللواء الأخضر
المديرية الإقليمية بالحاجب تنظم حفلا خاصا  للمؤسسات التعليمية المتوجة باللواء الأخضر
تنفيذا لبرنامج العمل المشترك بين الوزارة الوصية على قطاع التربية والتكوين وبين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة التي تترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للاحسناء، وبمناسبة تتويج مدرسة علي بن أبي طالب بعين تاوجطات، مجموعة مدارس تيفريت بجماعة لقصير، مجموعة مدارس ايت ولال بطيط بجماعة بطيط بشارة اللواء الأخضر للموسم الدراسي 2017/2018 الذي تمنحه المؤسسة للمدارس الإيكولوجية وحصول مجموعة مدارس واد الرحى على الشهادة الفضية، احتضنت مدرسة علي بن أبي طالب بعين تاوجطات يــوم الخميس 07 مارس 2019 حفل تتويج المؤسسات التعليمية الفائزة، ترأس فعالياته السيد الكاتب العام لعمالة إقليم الحاجب بمعية السيد المدير الإقليمي للتربية والتكوين ورئيس الجماعة الترابية بحضور ممثلي السلطات المحلية والجماعة الترابية بعين تاوجطات وعدد من الفعاليات التربوية والجمعوية بالمدينة.
 و حسب بلاغ للمديرية الإقليمية بالحاجب ، توصلت جريدة "ميزة بريس" الالكترونية بنسخة منه، أنه بعد اطلاع السيد الكاتب العام والسيد المدير الإقليمي على مكونات برنامج المدارس الإيكولوجية التي شاركت فيها المؤسسات التعليمية المتوجة، استعرض تلميذات و تلاميذ المؤسسة رسائلهم البيئية عبر الكرنفال البيئي الذي افتتح به هذا الحفل التربوي الذي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ثم تحية العلم الوطني. 
و أبرز ذات البلاغ أن الكلمات الافتتاحية للحفل شكلت مناسبة لتثمين الإنجاز كمدخل رئيسي لترسيخ التربية البيئية بالمؤسسات التعليمية، بداية من كلمة رئيس المؤسسة التي رحب من خلالها بالضيوف معربا عن سعادته للتتويج الذي حصلت عليه المؤسسة التي يديرها شاكرا بالمناسبة كل من ساهم في ذلك، مرورا بكلمة السيد المدير الإقليمي محمد جبوري التي وقف فيها على المجهودات المبذولة من قبل كل مكونات المؤسسات المتوجة مهنئا الجميع بهذا التتويج مبرزا الأسس التي تقوم عليها فلسفة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ووزارة التربية الوطنية في نشر الوعي البيئي وتنميته لدى الناشئة، داعيا في الأخير إلى الحفاظ على السياق الإيجابي لهذا التتويج ومواصلة الجهود وتكثيفها للمحافظة عليه؛فيما دونتكلمة الإيكولوجي الصغير أهم المحطاتوالمراحل التي قطعتها المؤسسات التعليمية المشاركة في هذا الاستحقاق البيئي، بالإضافة إلى عرض أهم التحديات البيئية التي يواجهها الإنسان المعاصر وكيفية مواجهتها.
 و صلة بالموضوع و بعد تسليم الألوية الخضراء للمؤسسات التعليمية المتوجة والشهادة الفضية لمجموعة مدارس واد الرحى، رفع كل من السيد الكاتب العام لعمالة الحاجب والمدير الإقليم ورئيس الجماعة الترابية لعين تاوجطات ومدير المؤسسة المحتضنة للنشاط، اللواء الاخضر بساحة مدرسة علي بن أبي طالب كتتويج للحفل التربوي الذي تخللته فقرات فنية تربوية متنوعة بين الرقصات التعبيرية الحاملة للرسائل البيئية المحلية والكونية ورقصات فنية أمازيغية محلية.
يشار أن حفل التتويج اختتم بزيارة معرض منتوجات أعمال التدوير لكل من مدرسة علي بن أبي طالب، ومجموعة مدارس تيفريت، ثم زيارة ميدانية للمشتل البيئي للمؤسسة باعتباره مختبر ميداني لترسيخ التربية البيئية لدى تلميذات وتلاميذ المؤسسة.
 فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية
08 مارس 2019 14:43
روابط