مدير النشر و التحرير

محمد اشرورو: التربية والتكوين والبحث العلمي بحاجة لرعاية خاصة من البرلمان

07 يناير 2019 21:19
  |  تغطيات
أكد، يوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018، السيد محمد اشرورو، رئيس الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن "منظومة التعليم بحاجة اليوم لرعاية خاصة من طرف المؤسسة التشريعية والبرلمانيين"، وجاء هذا التصريح خلال مشاركته في الندوة الوطنية التي نظمها مجلس النواب، حول مشروع القانون-الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، تحت شعار "من أجل تعبئة مجتمعية حول الإصلاح".
و أضاف اشرورو في تصريح صحافي لوسائل الإعلام، أنه بات من الضروري إعطاء و توفير جميع الإمكانيات و جميع الوسائل حتى تكون لدينا منظومة تعليمية تستجيب لمتطلبات العصر، و ذلك في إشارة للتحولات المتسارعة التي يعرفها قطاع التربية و التكوين و البحث العلمي، مما يقتضي إحداث حوار وطني و كذا الإبداع و الابتكار في هذا المجال حتى يتسنى للمغرب رفع كل التحديات من خلال بلورة نموذج تنموي مبدع تشارك في بلورته كل الفعاليات ومن بينها المؤسسة التشريعية.
وتجدر الإشارة إلى أن الندوة الوطنية حول مشروع القانون الإطار، عرفت مشاركة كل من رئيس الحكومة ورئيسا البرلمان وأعضاء الحكومة ورؤساء الفرق والمجموعات واللجان البرلمانية وخبراء وباحثين، وتوزعت محاورها على أربع قضايا تتعلق بالهندسة القانونية لمشروع القانون الإطار، والرؤية الإستراتيجية للمشروع، وآفاق السياسة العمومية في مجال التعليم للمرحلة المقبلة، وأخيرا قراءة في الهندسة البيداغوجية والتربوية لمشروع القانون الإطار.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية
07 يناير 2019 21:19
مونو